إن الإسلام بمصدريه "الكتاب والسنة" يهدف إلى بناء الأسرة المسلمة بناءً قويًا متينًا، كيف لا وهي أول من يزاول إنشاء وتنشئة العنصر البشري الذي هو أكرم عناصر هذا الكون في التصور الإسلامي، لأجل ذلك تولى المولى تنظيم الأسرة منذ بداية تكوينها، حيث أرساها على قواعد سليمة صحيحة، قوية متينة، حدد الواجبات والحقوق، وبين الإجراءات التي تتخذ لضيط أمورها الداخلية والخارجية، وحصّنها من زعازع الأهواء والخلافات، ووقاها من عناصر التهديم والتدمير، وسّجها بجملة من الأحكام، لضمان بقائها واستمرارها. (إصدارات باحثات: كتاب الثابت والمتغير من أحكام الأسرة في ضوء المقاصد الشريعة الإسلامية، د. يمينة بو سعادي).

خدمة صوتها

أخبار باحثات

المزيد

فعاليات المركز

آخر التغريدات