إن الأسرة المسلمة هي وحدة المجتمع المسلم، وإن تنظيم الإسلام للأسرة مبدأ هام من مبادئ الدين الحنيف، لذا تجد تشريعاته تستهدف تحقيق منهجه المتكامل فيها، لا لحساب الرجال، ولا لحساب النساء، ولكن لحساب "الإنسان" ولحساب "المجتمع المسلم". فهو يرنو بتشريعاته إلى الخُلق والصلاح والخير، وإلى العدل المتكامل الجوانب والأسباب، وإلى الرُقي وبناء الحضارة حتى يتحقق قوله تعالى: "كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ". (إصدارات باحثات: الثابت والمتغير من أحكام الأسرة في ضوء مقاصد الشريعة الإسلامية – د. يمينه بوسعادي)

خدمة صوتها

أخبار باحثات

المزيد

فعاليات المركز

آخر التغريدات

مكتبة باحثات