نحو دراسة النوع في العلوم السياسية

يأتي هذا الكتاب ضمن سلسلة “ترجمات نسوية” الصادرة عن مؤسسة المرأة والذاكرة، وهي مؤسسة ثقافية نسوية تتبنى معرفة ونشر ثقافة بديلة حول النساء في المنطقة العربية، كما تعيد قراءة التاريخ الثقافي؛ بهدف تشكيل وعي داعم لأدوار النساء الاجتماعية والثقافية في مواجهة المفاهيم النمطية المغلوطة السائدة، وهكذا تسعى “المرأة والذاكرة” إلى تحقيق هدف رئيسي، وهو دعم وتمكين النساء من خلال إنتاج المعرفة ونشرها.

هذا الكتاب صدر ضمن سلسلة ترجمات نسوية، ونرى أهميته بالنسبة للمكتبة العربية عامة، والمتخصصة في الدراسات النسوية، ومنظور النوع الجندر، وإمكانية استخدامه كمرجع دراسي في برامج الدراسات العليا في المؤسسات الأكاديمية العربية.

قسم الكتاب إلى قسمين:

القسم الأول: وجهات نظر نقدية من العلوم السياسية الأمريكية حول دراسة المرأة والنوع الاجتماعي.

  1. التحديات النسوية أمام العلوم السياسية.
  2. ما بعد المساواة: النوع الاجتماعي، والعدالة، والاختلاف.
  3. العلوم السياسية القائمة على النوع الاجتماعي: أطروحة غير متواضعة.
  4. كيان المرأة السوداء وسياسة الرفاه الاجتماعي: تأثير صورتها على صنع السياسة.

القسم الثاني: العلوم السياسية في الشرق الأوسط، ودراسة المرأة والنوع الاجتماعي في سياقات وطنية ومقارنة دولية.

  1. الكمالية والنساء والتركات.
  2. النساء، الدولة والليبرالية السياسية، تجارب من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، المقدمة.
  3. في عين العاصفة: المجتمعات الإسلامية والنساء المسلمات في خطابات العولمة.
  4. المساجد، والهوية الجماعية، والاختلافات بين الجنسين لدى المسلمين العرب _ الأمريكيين.
  5. هل التميز بين الجنسين يفسر نزعة السلطوية العربية.
  6. إدراك الذكورة: النوع الاجتماعي والوطنية الفلسطينية.
  7. هل العمل الجور هو الإجابة (الوحيدة)؟ الليبرالية الجديدة، رفاه المرأة العربية، والعقد الاجتماعي.
  8. إعادة الأسرة للمجتمع المدني: دروس من مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *