ابني المراهق يقودني إلى الجنون

المراهق هو شخص عاد به العمر ليصبح طفلا يبلغ الثالثة من عمره، يحاول أن يسبر غور هذه الحياة وحده، ويمتلك عزيمة قوية كعزيمة الطفل البالغ من العمر ثلاثة أعوام، عندما نتحدث عن المراهقة فنحن نتحدث عن أطفال يبلغون من العمر عشرة أعوام؛ وهناك بالخارج العديد من المخاطر التي تحدق بالمراهقين. وهذا الكتاب يساعدك من اكتساب الخبرة في التعرف على الكيفية التي يفكر بها أبناؤك المراهقون، وتتمكن من إيجاد طريقة توضح بها طريقة تفكيرك أنت لأبنائك المراهقين، وتتمكن من النفاذ إلى قلوب وعقول أبنائك المراهقين.

الدليل الذي سيساعدك أنت وابنك المراهق على اجتياز هذه المرحلة العمرية الخطيرة بسلام.

قسم الكتاب إلى عشرة فصول:

الفصل الأول: هذا المراهق يقودني للجنون.

الفصل الثاني: ماذا قمت بعمله من أجلي مؤخرا.

الفصل الثالث: استيقظ واستنشق رائحة القهوة.

الفصل الرابع: إنما أنا الأم وأنت الطفل.

الفصل الخامس: هؤلاء ممن يدعون بالأصدقاء بمثابة أنباء سيئة.

الفصل السادس: الأشياء التي تقودك للجنون.

الفصل السابع: إنك لن تغادر هذا المنزل مرتديا هذه الملابس.

الفصل الثامن: تحدثوا إلي.

الفصل التاسع: ما هي الأمور التي تقلق المراهقين.

الفصل العاشر: داوم على الاستمرار.

ملحق الكتاب: أسئلة المراهقين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *