المرأة بين التمييز والمشاركة: رؤية تربوية

ينهض هذا الكتاب على فكر يجعل من قضايا المرأة والمجتمع والتربية في قلب الاهتمام، والمسؤولية الجماعية، والتربوية، والسياسية، والتاريخية، ويناقش موضوع ثقافة التمييز داخل الحجرات الدراسية، وتجارب في المدارس المصرية العادية والتجريبية والنموذجية، وذكرت قضية التعليم والمشاركة السياسية للمرأة المصرية، وتناولت المؤلفة أوضاع المرأة المصرية في المراكز القيادية، وطرحت مجموعة من الآليات؛ لتفعيل دور المرأة، وتمكينها من المشاركة السياسية والاجتماعية، من خلال المؤسسات والمراكز الحكومية وغير الحكومية، وكشفت عن العلاقة بين المناهج المدرسية، والوعي المجتمعي والسياسي للمتعلمين بشكل عام، وللمرأة بشكل خاص، وذكرت أسباب العزوف عن المشاركة السياسية، وتم تحديد مجموعة من الأطر النظرية والمفهومات، والنظريات المعرفية والفلسفية، وصاغت صياغات جديدة لمشكلات اجتماعية وثقافية وتربوية تتصل بالحاضر والمستقبل.
قسم الكتاب إلى أربعة فصول:
الفصل الأول: ثقافة التمييز داخل الحجرات الدراسية.
الفصل الثاني: التعليم والمشاركة السياسية للمرأة المصرية.
الفصل الثالث: أوضاع المرأة المصرية في المراكز القيادية بين الواقع والمستقبل.
الفصل الرابع: المناهج الدراسية والوعي الاجتماعي والسياسي للمرأة في جمهورية مصر العربية.