العذرية والثقافة: دراسة في أنثروبولوجيا الجسد

تتناول هذه الدراسة البحث بأشكال التحكم في النظام الجسدي وضبطه، من خلال فكرة أن تمثيل الجسد وحضوره الخارجي وطريقة تواجده في المكان، والمحافظة على تقاليده الثقافية، أصبح أهم من الضبط الداخلي للجسد، حيث تتم معالجة ذلك في ضوء ثقافة المجتمع، وتباين فئاته، عبر الشرائح الاجتماعية الاقتصادية الثقافية المختلفة، يتضح ذلك من خلال شكل العلاقة بين الجسد والمعرفة، وشكل أو نمط مراقبة الأجساد، حيث يفرض الخطاب المعرفي المتمثل في الخطاب الديني والطبي إرادته على الجسد، ويحدد أساليب ضبطه، وحركته، وتصرفاته، بل ردود أفعاله والتحكم فيه، فيصبح الجسد بشكل عام وبعض موضوعاته أو أعضاءه بشكل خاص ليست لأفراد بأنفسهم، بل ربما تكون ملكا لغيرهم.
قسم الكتاب إلى ثمانية فصول:
الفصل الأول: الإطار النظري للدراسة.
الفصل الثاني: العذرية في الدراسات المصرية والغربية: دراسات العذرية، ودراسة الختان.
الفصل الثالث: الإجراءات المنهجية للدراسة الميدانية.
الفصل الرابع: التنشئة الاجتماعية والتميز النوعي.
الفصل الخامس: ختان الإناث قضية بحثية.
الفصل السادس: الختان كآلية من آليات ضبط الجسد.
الفصل السابع: ثقافة العذرية في المجتمع المصري.
الفصل الثامن: العذرية بين المحافظة والفقد، التنشئة وأساليب المواجهة.
نتائج الدراسة.