الجبروت والجبار

الجبروت والجبار: تأملات في السلطة والدين والشؤون الدولية

في هذا الكتاب تقول مادلين أولبرايت _وزيرة الخارجية الأمريكية في عهد كلينتون_: إن فهم مكانة الدين وقوته، ومعرفة أفضل السبل للاستجابة لها، ضرورية إذا أرادت أمريكا أن تقود العالم بنجاح، والمقدمة بقلم الرئيس بيل كلينتون.
إن كتاب (الجبروت والجبار) _في بعض معانيه_ هو بمثابة مناشدة من أجل إيجاد تفاهم أكبر بين أوروبا والولايات المتحدة، وبين اليمين واليسار، وبين الديني والعلماني، وبين أولئك الذين تتباين معتقداتهم، فهو يرى اختلافاتنا على رغم أهميتها، لا تعني الكثير مقارنة بالإنسانية المشتركة التي تربطنا معا، قد يبدو ذلك مبتذلا، لكن لا بد من الاعتراف به والعمل بموجبه، وطالما أدت الجهود لتجنبه أو إنكاره إلى الاضطهاد والحرب.
قسم الكتاب إلى ثلاثة أقسام:
القسم الأول: الله والحرية والبلد:
• الجبروت والجبار.
• عيون الناس جميعا شاخصة إلينا.
• النوايا الحسنة تضل الطريق: فيتنام والشاه.
• مسألة الضمير.
• المعتقد والدبلوماسية.
• الشيطان ومادلين أولبرايت.
• لأن ذلك صحيح.
القسم الثاني: الصليب والهلال والنجمة:
• التعلم عن الإسلام.
• أرض مقدسة، لكن لمن؟
• الجهاد الأكبر.
• الله يريدني رئيسا.
• العراق: عواقب غير مقصودة.
• مواجهة القاعدة.
• الديمقراطية العربية.
• الإسلام في الغرب.
• إفريقيا: تسابق على الأنفس.
القسم الثالث: تأملات أخيرة:
• المعطيات الكاملة.
• استدعاء أفضل الملائكة.