الإجراءات القانونية لمسائل الأحوال الشخصية

ما شرعه الإسلام من خلال أحكامه الخاصة بمسائل الأحوال الشخصية، وبالواجبات والآداب التي يراعيها كلٌ من الزوج والزوجة داخل البيت، حتى يستمر حبل المودة والصلة متيناً بينهما، كما شرع الإسلام واجبات وآدابٍ يتكفل بإقامتها المجتمع الذي يتمثل بالدولة.
وإن الشريعة الاسلامية إذ تؤكد على ضرورة احترام حقوق الإنسان في الحياة، والمحافظة على سلامته، فقد كان من الضروري أن يتدخل المشرع لوضع حدّ للنزاع إن حصلت بين المتزوجين، حتى تستقر الأمور.
ولقد كان لصدور هذه القوانين طيب الأثر، وخاصة في محيط الأسرة والمجتمع، لعملها على حفظ النفس.

قُسم الكتاب إلى أربعة فصول:
– الفصل الأول: شرح مواد الإصدار في قانون محاكم الأسرة.
المبحث الأول: إنشاء محاكم الأسرة وأماكن انعقادها.
المبحث الثاني: تشكيل محاكم الأسرة.
– الفصل الثاني: نيابة شؤون الأسرة ومكاتب التسوية الأسرية.
المبحث الأول: نيابة شؤون الأسرة.
المبحث الثاني: مكاتب التسوية الأسرية.
– الفصل الثالث: اختصاصات محاكم الأسرة.
المبحث الأول: اختصاص محكمة الأسرة بالمسائل التي كانت تختص بها المحاكم الجزئية والابتدائية.
المبحث الثاني: اختصاصات رئيس محكمة الأسرة.
– الفصل الرابع: إجراءات التقاضي أمام محاكم الأسرة وطرق الطعن في الأحكام والقرارات الصادرة منها.
المبحث الأول: إجراءات التقاضي والقواعد التي تحكمها أمام محاكم الأسرة.
المبحث الثاني: الطعن في الأحكام والقرارات الصادرة من محكمة الأسرة.