“هيئة التنظيم ” تسلط الضوء على تمكين المرأة بقطاع الاتصالات

أقامت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات جلسة بعنوان “نقل تجربة التدريب في الاتحاد الدولي للاتصالات” بالتزامن مع اليوم العالمي للنساء العاملات في الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الذي يأتي في هذا العام تحت عنوان “توسيع الآفاق وتغيير السلوكيات”.

وعكست الجلسة تجربة المهندسات الإماراتيات أمل القاسم وشيماء الحفيتي وآمنة الشامسي خلال البرنامج التدريبي في الاتحاد الدولي للاتصالات والذي امتد على مدار أربعة شهور بهدف تمكين المرأة الإماراتية في قطاع الاتصالات وإعداد الصف الثاني من القادة في الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات.

وحول هذه الجلسة قال سعادة حمد عبيد المنصوري مدير عام الهيئة ان دولة الإمارات أولت وبتوجيهات القيادة الرشيدة تمكين المرأة أولوية قصوى وذلك إيماناً بالدور المحوري الذي تلعبه المرأة الإماراتية في دفع عملية التنمية والنهضة الذي تشهدها الدولة على كافة الصعد واليوم نرى المرأة في دولتنا الحبيبة تعمل بفاعلية ونشاط في مختلف القطاعات لتساهم في تحقيق رؤى الدولة وأهدافها المستقبلية ونحن في الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات نعتز ونفتخر بالدور الكبير الذي أدته المرأة الإمارتية في هذا القطاع وكانت عاملاً حاسماً في المكتسبات التي حققتها الدولة في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات.

المصدر

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز