رُوحًا في الحج.

تتوالَى علينا مواسمُ الخير والبركة؛ لنتزوَّدَ فيها من الأعمال الصالحة ما يكون طمأنينة ليومنا، وذُخرًا لغَدِنا، فمن تأمل آيات الحج وجد فيها تعليلا

للمناسك بذكر الله تعالى؛ مما يدل على أن أعظم حكمة للحج وأعماله هي كثرة ذكر الله تعالى، والإعلان بذلك؛ ليكون الذكر شعار أفضل أيام

العام.

وفي تلاوتنا لآيات الحج فإننا نلحظ تكثيف ذكر التقوى في ثناياها، بحيث لا تذكر آيات فيها ذكر للحج أو للحرم إلا ويتخللها ذكر التقوى، والأمر بها.

وبهذا نعلم أن التأكيد على التقوى في آيات الحج تذكير قارئ القرآن بتعظيم زمان الحج، ومكانه، وفيه إعانة على منهج الله، في عزة واستعلاء

وسمو ورفعة.

لذا عزمت أوقاف مركز باحثات على إطلاق برنامج “روحا” في موسمه الثاني خلال عشر ذي الحجة من عام 1443هـ بالتعاون مع الشيخ

أحمد حمادي.

يأتي هذا البرنامج بعد النجاح الكبير الذي حققه في الموسم الأول في رمضان.

تشاهدون برنامج “روحا” في العشر الأوائل من ذي الحجة على قنوات تواصل مركز باحثات bahethat، في تمام الساعة

الخامسة عصرًا وبإمكانك الحصول على المقاطع مباشرة عبر ​‏إرسال كلمة اشتراك للرقم اضغط هنا .

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *