محطات ثقافية مع د.مها الجريس

اختتم مركز باحثات لدراسات المرأة لقاءاته الثقافية لصيف 1440هـ، مساء يوم الثلاثاء الموافق 20/11/1440 اللقاء الثقافي الرابع والأخير، والذي كان بعنوان: مناقشة ثقافية حول محطات ثقافية، وكانت ضيفة اللقاء الفاضلة د.مها الجريس، والذي طرحت فيه ثلاثة محاور، المحور الأول كان بعنوان: مظاهر تشظي الهوية في وسائل التواصل الاجتماعي، وذكرت أن الهوية هي ما يحدد معالم شخصية كل إنسان وهذه هي الهوية الشخصية، وهناك هوية أعمق وأعلى وهي الهوية الإنسانية، وتحدثت د.مها أن الهوية مكونة من عناصر كثيرة منها اللغة التي نتحدث بهاـ والتاريخ الذي ننتمي إليه، والدين الذي نؤمن به، وانتقلت بعدها إلى الحديث عن المحور الثاني و هو عن القراءات الفكرية سلبًا أو إيجابًا، وذكرت بأننا في زمن الشغف بالمعرفة، والرغبة بالعلم، لكن ماذا بعد هذا العلم والمعرفة، وكان المحور الثالث من اللقاء هو الوعي بين التأصيل والتفعيل، وضرورة وجود تناسب بين الـعلم والعمل، و ختم اللقاء باستقبال د.مها أسئلة واستفسارات الحاضرات، والاستماع لمناقشتهن، وتقدمت أ.نسيبة باوزير ممثلة مركز باحثات لدراسات المرأة بتقديم شهادة شكر وتقدير لضيفة اللقاء د.مها الجريس، على ما قدمته من طرح ثري وماتع، سائلين لها المولى التوفيق والنجاح.

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

قريبًا..

8م-5م
جميع الفعاليات