أسبوع أبوظبي للاستدامة يناقش دور المرأة الإماراتية في التنمية

أكد وزراء ومسؤولون إماراتيون خلال مشاركتهم في ملتقى السيدات للاستدامة والبيئة والطاقة المتجددة أن المرأة تساهم في دفع عجلة التنمية المستدامة والارتقاء بالمجتمع.

وأشاروا إلى أن “ملتقى السيدات للاستدامة والبيئة والطاقة المتجددة يعد منبرا حواريا مفتوحا يتيح للنساء التواصل مع بعضهن ومناقشة القضايا المتعلقة بتعزيز دور المرأة في مجال الطاقة المتجددة وترسيخ نهج الاستدامة في مختلف مجالات العمل”.

“إمباور” الإماراتية: أنظمة خدمات تبريد المناطق أسرع حلول الاستدامة
وقال هؤلاء الوزراء والمسؤولون في تصريحات لوكالة أنباء الإمارات: “إن المرأة تضطلع بدور مهم في تحقيق مستقبل مستدام في قطاع الطاقة النظيفة ودعم التحول العالمي إلى أشكال الطاقة النظيفة”.

وأكد سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي، وزير الطاقة والصناعة الإماراتي، أهمية منتدى السيدات للاستدامة والبيئة والطاقة المتجددة الذي يسلط الضوء على تمكين المرأة الإماراتية وتذليل الصعوبات أمام مشاركتها في كل المجالات.

وتابع: “ذلك لتكون عنصرا فاعلا ورائدا في تحقيق التنمية المستدامة وجعل دولة الإمارات نموذجا يحتذى به في مواجهة القيادات النسائية تحديات الاستدامة العالمية”.

وأشار إلى أن هذا الملتقى يستعرض نجاحات المرأة الإماراتية وتحدياتها في مجال الطاقة ومناقشة وتشجيع الأفكار الجديدة والحلول العملية والتعاون لتمكين الأجيال الحالية والمستقبلية من النساء ليصبحن قائدات للاستدامة.

أدنوك تستعرض رؤيتها للاستدامة في “ملتقى أبوظبي”
وأضاف المزروعي “كما تطرح في هذا الملتقى الحلول لبعض التحديات المستقبلية أمام المرأة في مجال العمل المستدام والطاقة المتجددة إلى جانب تبادل الخبرات والتجارب من دول العالم”.

وأعرب عن فخره بما وصلت إليه المرأة الإماراتية من مكانة مرموقة في جميع ميادين العمل لا سيما في قطاع الطاقة والصناعة وأصبحت شريكا للرجل بفضل الدعم غير المحدود من القيادة الرشيدة في سبيل تمكين المرأة ودفع مشاركتها في مسيرة التنمية المستدامة.

من جانبها أشارت الدكتورة نوال الحوسني، المندوب الدائم للدولة لدى الوكالة الدولية للطاقة المتجددة “آيرينا”، إلى أهمية انعقاد ملتقى السيدات للاستدامة والبيئة والطاقة المتجددة الذي يركز على دور المرأة في مسيرة التنمية في مجال الطاقة المتجددة والاستدامة.

وأكدت جهود دولة الإمارات في نشر حلول ومشاريع الطاقة المتجددة، حيث أصبحت نموذجا يحتذى به في دول العالم.

ولفتت إلى أن فعاليات “أسبوع أبوظبي للاستدامة” منصة عالمية تسهم في دفع عجلة التنمية المستدامة في العالم ويجمع خلال فعالياته صناع السياسات والمتخصصين في المجال ورواد التكنولوجيا والاستدامة من جميع أنحاء العالم لمناقشة مستقبل الاستدامة.

أسبوع أبوظبي للاستدامة.. اتفاقية جديدة بين الإمارات و”آيرينا”
من جهتها قالت الدكتورة مريم مطر، رئيسة مركز الشيخ زايد للأبحاث الجينية عضو لجنة التحكيم لجائزة زايد للاستدامة، إن ملتقى السيدات للاستدامة والبيئة والطاقة المتجددة يركز على دور المرأة في التنمية المستدامة الذي يعنى بالتكنولوجيا والصحة.

وتابعت: “هذا يؤكده تفعيل إتاحة الفرص للمرأة في هذا المجال وتمكينها في تولي المناصب العليا، حيث تشكل النساء نسبة كبيرة من تولي المناصب العليا في هذا المجال”.

وأشارت إلى أن الملتقى يهدف إلى إيجاد حلول ومقترحات ترمي إلى تعزيز تكافؤ الفرص المتاحة بين الرجل والمرأة ضمن مختلف القطاعات ومجالات العمل.

وتمنت أن يحقق المنتدى النتائج المرجوة من أهداف التنمية المستقبلية المستدامة في جميع المجالات لا سيما مجال الطب والصحة.

المصدر

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز