الأمم المتحدة تفتح مركز استضافة وتوجيه المرأة للناجيات من العنف بـ 6 أكتوبر

افتتحت هيئة الأمم المتحدة للمرأة فى مصر مركز “استضافة المرأة” في مدينة السادس من أكتوبر بعد الانتهاء من تطويره بشكل شامل لتلبية الاحتياجات المختلفة للناجيات من العنف.

وشارك مستخدمي المركز (الناجيات من العنف والموظفين/الموظفات) في عملية التصميم والتطوير بما يضمن الخصوصية والسرية للناجيات من العنف وتوفير خدمات شاملة تناسب احتياجاتهن ليصبح لدى النساء وأطفالهن مساحة آمنة تضمن مزيداً من السرية وتتيح لهن الاستفادة من المزيد من الأنشطة الاجتماعية والاقتصادية.

شارك فى الافتتاح، صباح الأربعاء، الدكتورة نفين القباج، نائب وزيرة التضامن الاجتماعي؛ الدكتورة مايا مرسي، رئيسة المجلس القومي للمرأة؛ الأستاذة هند محمد أحمد، نائبة محافظ الجيزة ؛ اللواء منال عاطف، رئيسة وحدة العنف ضد المرأة في وزارة الداخلية، والمستشار محمد خلف، رئيس إدارة التعاون الدولي في النيابة العامة؛ والأستاذة ريبيكا لاتوراكا ، نائبة مديرة البعثة بالوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في مصر؛ والأستاذة جيلان المسيري، مديرة مكتب هيئة الأمم المتحدة للمرأة في مصر بالإنابة؛ بالإضافة إلى ممثلين عن منظمات حقوق المرأة المحلية.

كما شهد الافتتاح الإعلان عن اللائحة الجديدة لمراكز استضافة المرأة التى تتبع نهج قائم على حقوق الانسان وتمكين المرأة وضمان تعافيها واستقلاليتها من أجل تعزيز حصول النساء والفتيات على الرعاية والدعم بشكل افضل.

وأشادت الدكتورة مايا مرسي بالدور الذي تقوم به وزارة التضامن الاجتماعي بقيادة الوزيرة غادة والى لحماية المرأة وتمكينها مؤكدة ان مراكز الاستضافة لها دور كبير في حماية المرأة المعنفة وتقديم كافة الدعم لها من خلال توعيتها قانونياً، ومساعدتها لتخطى الآثار المترتبة على تعرضها للعنف نفسيا واجتماعيا. وخلال الجولة التفقدية داخل المركز أبدت الدكتورة مايا مرسى اعجابها الشديد بالتطوير الذى شهده المركز.

وفى كلمتها أعلنت الدكتورة نفين القباج عن نص اللائحة الجديدة حيث تم إدراج النساء ذوات الإعاقة والناجيات من الاتجار بالبشر ضمن الفئات اللاتي يستقبلهن المراكز.وأوضحت القباج أنه تم مد فترة استضافة المرأة من 3 إلى 6 شهور قابلةً للتجديد فى حالات الضرورة القصوى. وأضافت أن اللائحة رفعت سن سماح الذكور من أطفال الناجيات بالمكوث في المركز مع أمهاتهم من 10 إلى 12 سنوات حتى يأخذ الطفل كفايته من الرعاية. وأكدت أن جاءت اللائحة بمنظور الرقابة المجتمعية حيث ستشهد الفترة القادمة تعيين متطوعون ليساهموا في تتبع جودة الخدمة في المؤسسات كافة.

وقالت المسيري خلال الافتتاح: ” لضمان التدخل الشامل، ركزنا على الجوانب المختلفة اللازمة لتمكين المرأة واستقلاليتها، بما في ذلك إعادة تصميم المركز بما يضمن السرية والخصوصية للناجيات من العنف، وتنمية قدرات موظفي المركز لتقديم جميع الخدمات للنساء حتى يتم تعافيهن تماما وتشمل الخدمات العلاج النفسي وإدارة الحالات، وتوفير فرص لتمكين الناجيات اقتصاديا لضمان استقلاليتهن المالية وحصولهن على دخل ثابت بعد مغادرة مركز الاستضافة.”

وقالت هند محمد أحمد، نائبة محافظ الجيزة، إن المرأة هى عماد الأسرة وأن خدمتها وحل مشاكلها تعد من الأوليات في أجندة محافظة الجيزة، ومن أساسيات هذه الخدمة تبّني محافظة الجيزة للمبادرة العالمية “مدن آمنة خالية من العنف ضد للنساء والفتيات” التابعة لهيئة الأمم المتحدة للمرأة والتى تم من خلالها تطوير سوق زنين فى بولاق الدقرور وخلق منطق صديق للنساء فى امبابة. وأضافت أن دعم مراكز استضافة وتوجيه المرأة هو جزء من تمكين النساء وإتاحة مساحات آمنه لهن، ولذلك تهتم المحافظة بالتنسيق مع وزارة التضامن الاجتماعي بتقديم سبل الدعم المختلفة لمركز الاستضافة المفتوح والمجهز لاستضافة ليس سيدات الجيزة فقط ولكن السيدات من المحافظات المختلفة.

وأعربت اللواء منال عاطف، مديرة إدارة جرائم العنف ضد المرأة بقطاع حقوق الانسان بوزارة الداخلية، عن إعجابها بتطوير مركز الاستضافة وأكدت أن الوزارة مهتمة للوصول إلى جميع النساء المعرضات للعنف، حيث بادرت الوزارة ووضعت المرأة ضمن خطتها وسياستها الخاصة باستراتيجيتها على قمة أولوياتها ومن المنطلق هذا استحدثت الوزارة كيانات شراكيه متخصصة للتعامل مع المرأة.

تضمنت عملية التطوير لمركز الاستضافة إعادة تصميم كاملة مما أدى إلى توفير غرف أكثر اتساعاً و ذات خصوصية أكبر. إلى جانب إعادة تصميم المركز وتطوير البنية التحتية، تم العمل على بناء قدرات موظفي المراكز لتوفير خدمات استجابة ذات جودة أفضل، بما في ذلك الخدمات القانونية والنفسية والاجتماعية والاقتصادية. لا يقتصر دور مركز الاستضافة على توفير السكن الآمن فى حالات الطوارئ وخدمات الحماية فقط ولكنه يوفر أيضاً مجموعة واسعة من الخدمات التوعوية حول حقوق المرأة وكيفية الوصول إليها، وكيفية تربية الأبناء بطريقة إيجابية. كما يوفر المركز خدمات تتضمن الاحتياجات الأساسية (الغذاء والمأوى وخدمات الرعاية الصحية)، ومساعدة النساء والفتيات للوصول إلى فرص عمل وسكن بأسعار مناسبة، وتقديم الاستشارات والمساعدات القانونية.

تم تجديد مركز الاستضافة في إطار برنامج “القاهرة مدينة آمنة وأماكن عامة آمنة” الذي تموله الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، وهو أحد البرامج التأسيسية للمبادرة العالمية “مدن آمنة” التابعة لهيئة للأمم المتحدة للمرأة. كما يأتى افتتاح مركز الاستضافة اليوم فى إطار حملة الـ١٦ يوم من النشاط للقضاء على العنف ضد المرأة وهي حملة عالمية تبدأ من ٢٥ نوفمبر) اليوم الدولى للقضاء على العنف ضد المرأة( حتى ١٠ ديسمبر) اليوم العالمى لحقوق الإنسان). إذ تدعو حملة الـ ١٦ يوم إلى اتخاذ إجراءات عالمية لرفع الوعي وزيادة الجهود لحشد الدعم وتبادل المعرفة والابتكارات.

المصدر

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز