الاتحاد الدولي للمرأة الإفريقية: تمكين المرأة ساهم في بناء المجتمع

قالت جميلة الإنجورني، رئيس مكتب الاتحاد الدولى للمرأة الإفريقية، ورئيس جمعية السواعد الصحراوية المغربية بفنلندا، إن المرأة الإفريقية تصاعد دورها في المنطقة العربية فى الآونة الأخيرة وأصبح تمكينها جزءا أساسيا يسهم فى بناء المجتمع الإفريقي حسب اختلاف العادات والتقاليد أو التاريخ والثقافة لكل منطقة.

“إنجورني”.. ابنة الصحراء المغربية وتحديدا منطقة العيون، لعبت دورا مهما فى نقل الثقافة والتراث المغربي لفنلندا والتعريف به وبقضية الصحراء المغربية، أكدت فى تصريحات خاصة لـ “صدى البلد”، أن جمعية السواعد التى ترأسها بفنلندا دورها تنوير الرأي العام بقضية الصحراء التى تكسب تعاطفا كبيرا من جانب فنلندا كواحدة من الدول الاسكندنافية التى تدعم المغاربة فى قضيتهم.

وأشارت “انجورنى”، إلى الجهود المضنية التى تبذلها جمعية السواعد للترويج للثقافة والتراث المغربي فضلًا عن تصحيح المغالطات حول قضية الصحراء المغربية من جانب قلة يمثلون أنفسهم هم أعداء الوطن يستهدفون وحدة المغرب.

وحسب “جميلة”، فإن جمعية “السواعد الصحراوية المغربية”،هى جمعية حقوقية انسانية اجتماعية تربوية رياضية دورها الرئيسي الدفاع عن قضية المغاربة وهى الصحراء.

ولفتت “انجورنى”، إلى أن الجالية المغربية استطاعت أن تترك أثرا كبيرا بفنلندا رغم قلة عددهم الذى لم يتجاوز 3 آلاف وافد.

المصدر

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

اللقاء الثقافي 4: مناقشة وعرض كتاب (معبد داروين) مع أ.خالد الشايع – أ.منال الفريح

5:30م - 8:45م
جميع الفعاليات