عضو “قومي المرأة”: ارتفاع حالات الطلاق يرجع إلى اختلال منظومة القيم

قالت الدكتورة ناهد عبد الحميد، عضو المجلس القومي للمرأة، إن بيان محكمة الأسرة الذي نص على أن 66% من حالات الطلاق يكون سببها العنف ضد الرجل، نسبة كارثية ومفزعة، موضحةً أن المجلس لم يراعِ حقوق المرأة فقط حسب ما يشاع، ولكن يراعي أيضًا حقوق الرجل؛ لأن هدفه الرئيسي الصالح العام للأسرة المصرية، مشيرة إلى أن قوانين الأحوال الشخصية معظمها يراعي الزوج.

وأضافت عبد الحميد، خلال لقائها مع برنامج “من أول وجديد”، المذاع عبر فضائية “الحدث اليوم”، الذي تقدمه الإعلامية نيفين منصور، اليوم الإثنين، أنه لم تأتِ إلى المجلس القومي للمرأة أية شكوى من رجل يشكو زوجته من أنها تتعدى عليه، مشيرة إلى أن الطرف الضعيف في المعادلة هو المرأة.

وأوضحت عضو المجلس القومي للمرأة أن منظومة القيم في المجتمع المصري اختلت من بعد عام 2011 وهذا سبب رئيسي في أن مسؤوليات الرجل تقلصت وزادت عند المرأة، مشيرة إلى أن ذلك يرجع إلى حالة البلطجة وعدم الإحساس بالمسؤولية والاعتداء على مؤسسات الدولة التي انتشرت بعد الثورة، مرجعةً ذلك إلى الأخلاق التي اختلت بشكل كبير.

وتابعت عبد الحميد بأنه خلال آخر سنتين المؤسسات المعنية بالأخلاق؛ مثل الثقافة والتربية والتعليم والإعلام والأزهر والكنيسة وكل المؤسسات المعنية بتغيير ثقافة المجتمع، عادت إلى سابق عهدها، بفضل القيادة السياسية الحكيمة، مشيرة إلى أن حالات عنف المرأة ضد الرجل حالات فردية ولا يجب تعميمها.

المصدر

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

قريبًا..

8م-5م
جميع الفعاليات