الأمم المتحدة: 87 ألف امرأة ضحايا جرائم العنف في 2017

كشف تقرير للأمم المتحدة أنَّ 87 ألف امرأة على مستوى العالم قُتِلن في عام 2017 جرّاء جرائم عنف، من بينهن نحو 50 ألف امرأة قُتِلن على يد شركاء حياتهن أو أفراد من عائلاتهن.

تقرير نشره مكتب الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة في فيينا، ذكر أن جرائم العنف ضد المرأة أودت بحياة 87 ألف امرأة على مستوى العالم في عام 2017.

التقرير ذكر أنَّ الكثيرات من السيدات قُتِلن على يد شركاء حياتهن السابقين أوالحاليين، وأيضاً على يد آبائهن وأمهاتهن وأشقائهن وشقيقاتهن وأفراد آخرين من عائلاتهن بحسب أدوارهم ومرتبتهم في العائلة.

وأضاف التقرير أنَّه عندما يكون مرتكب الجريمة شريك حياة سابقا أوحاليا، فإنَّ الأمر لا يدور في أغلب الحالات حول جريمة عفوية، بل يسبقها دوامة طويلة من العنف، وتلعب الغيرة والخوف من الانفصال دوراً مهماً في الدوافع وراء ارتكاب هذه الجرائم.

ووفق التقرير، فإنَّ عدد الضحايا ارتفع ارتفاعاً طفيفاً مقارنة ببيانات عام 2012، وبالمقارنة بين القارات، فإنَّ اللافت للانتباه أنَّ معظم جرائم العنف المنزلي المميتة تحدث في قارة آسيا، إذ بلغ عدد النساء اللاتي قُتِلن هناك على يد شركاء حياتهن أو أفراد عائلاتهن نحو 20 ألف امرأة في عام 2017، بينما بلغ عددهن في أفريقيا 19 ألف امرأة، و8 آلاف امرأة في القارة الأمريكية، و3 آلاف امرأة في أوروبا و300 امرأة في أوقيانوسيا.

وبالقياس إلى عدد سكان كل قارة، فإنَّ وضع النساء في أفريقيا هو الأخطر، بينما تعيش النساء في أوروبا في أمان بالمقارنة، وفق التقرير.

ولفت التقرير إلى أنَّ تدني مستوى التعليم والتعرُّض لإساءة معاملة في الطفولة وتناول الكحول والتعرُّض لمستويات عنف قليلة من العوامل المهمة التي تميّز خلفية الجناة.

وأشار التقرير إلى أنَّ 464 ألف شخص لقوا مصرعهم في عام 2017 في جرائم قتل على مستوى العالم، وزاد عدد الأشخاص، الذين فارقوا الحياة جرّاء جرائم قتل أو ضرب أفضى إلى موت، عن الضحايا الذين قُتِلوا في نزاعات مسلحة في نفس الفترة الزمنية “89 ألف ضحية”.

ووفقاً للبيانات، فإنَّ العصابات مثل المافيا “أي الجريمة المنظمة” مسؤولة عن 19% من جميع جرائم القتل في العالم، ومنذ بداية القرن الـ21 قتلت عصابات الجريمة المنظمة ما يوازي عدد ضحايا النزاعات المسلحة في العالم في نفس الفترة الزمنية.

المزيد:

المصدر

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

اللقاء الثاني من اللقاءات الثقافية.. مع أ.بدر الثوعي – أ.منال الدغيم – أ.نورة الصبيح

جميع الفعاليات