رئيس «المصري لحقوق المرأة»: قضايا الخلع سبب ارتفاع نسبة الطلاق

قالت رئيس المركز المصري لحقوق المرأة، نهاد أبوالقمصان، إن الخلع سبب ارتفاع نسبة الطلاق، إذ وصلت النسبة إلى 83.5%، بينما سجلت أقل نسبة طلاق بسبب تغيير الديانة، وبلغ عدد الأحكام بها 5 أحكام فقط، وتمثل 0.1% من جملة الأحكام النهائية.

وأضافت «أبوالقمصان»، في بيان تعليقا على النشرة السنوية لإحصاءات الزواج والطلاق لعام 2018، الصادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء: «من أهم أسباب الطلاق ارتفاع معدلات العنف الأسري، إذ أكدت دراسة صادرة عن المجلس القومي للمرأة أن 1.5 مليون امرأة مصرية تتعرض للعنف الأسري سنوياً، وأن 70% من حالات الاعتداء على الزوجات سببها أزواجهن، و20% من الآباء تجاه بناتهم، و10% من الإخوة».

وتابعت: «الصادم أن النساء بدلا من اللجوء إلى الطلاق للاحتفاظ بحقوقهن وطلب التعويض عن العنف يطلبن الخلع متنازلن عن كل حقوقهن بطلب الخلع، مقابل الهروب من دائرة العنف، وذلك لأن دعوى الطلاق تستمر سنوات بينما الخلع شهور».

المصدر

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

اللقاء الثاني من اللقاءات الثقافية.. مع أ.بدر الثوعي – أ.منال الدغيم – أ.نورة الصبيح

جميع الفعاليات