المجلس الأعلى للمرأة يستضيف لقاء حول جائزة اليونسكو لتعليم الفتيات والنساء

عقد بمقر المجلس الأعلى للمرأة لقاء مفتوح للتعريف بـ “جائزة اليونسكو لتعليم الفتيات والنساء” بحضور عدد من ممثلي الجهات الحكومية، وذلك بعد أن أعلنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة «اليونسكو» في مارس الماضي بمناسبة اليوم الدولي للمرأة عن فتح باب الترشيح لهذه الجائزة، وحتى موعد أقصاه 28 مايو 2019.

وتم خلال اللقاء تقديم شرح عن مناسبة يوم المرأة البحرينية لعام 2019 الذي جرى تخصيصه للمرأة البحرينية في مجال التعليم العالي وعلوم المستقبل، ويرمي إلى تحقيق جملة من الأهداف من بينها بيان واقع مشاركة وتنافسية المرأة البحرينية في المجال، وإبراز قصص نجاح المرأة في مجال التعليم العالي، وبيان التحديات والفرص المتاحة وصولاً إلى علوم المستقبل.

أما الفئات المستهدفة فهي المرأة البحرينية الأكاديمية العاملة في مؤسسات التعليم العالي، والطالبات والخريجات من المؤسسات التعليمية. كما تم استعراض البرنامج الوطني للتوازن بين الجنسين في علوم المستقبل، والتحديات والفجوات في هذا المجال.

كما تم تقديم عرض حول جائزة اليونسكو لتعليم الفتيات والنساء، التي تم تخصيصها لتكريم الإسهامات المميزة والابتكارية، التي يضطلع بها الأفراد أو المؤسسات أو المنظمات للنهوض بتعليم الفتيات والنساء، وهي أول جائزة لليونسكو من هذا النوع وتنفرد في أنها تعرض المشاريع الناجحة التي من شأنها تحسين وتعزيز الطموحات التعليمية للفتيات والنساء، فضلاً عن نوعية حياتهن تبعاً لذلك.

كما تم خلال اللقاء التأكيد على أهمية مشاركة الجهات والمؤسسات وأصحاب المبادرات في مملكة البحرين بهذه الجائزة، التي تسهم في تحقيق خطط التنمية المستدامة لعام 2030، ولاسيما في بلوغ هدفي التنمية المستدامة 4 الخاص بالتعليم والهدف 5 الخاص بالمساواة بين الجنسين. كما أنها تدعم الأولويات العامة لليونسكو الواردة في الاستراتيجية المتوسطة الأجل للفترة 2014ـ 2021 وخطة العمل الثانية لتحقيق المساواة بين الجنسين.

يذكر أن الجائزة التي تمولها حكومة جمهورية الصين الشعبية تمنح سنوياً لفائزين، وتتألف من تقديم مبلغ 50000 دولار أمريكي لكل منهما للمساعدة في تعزيز عملهما في مجال تعليم الفتيات والنساء، وقد منحت المديرة العامة لليونسكو الجائزة للمرة الأولى في عام 2016. ويتعيّن على المشروعات المقدّمة للجائزة أن تفي بشروط معايير الأهلية والاختيار، ويتعيّن أيضاً قيد التنفيذ منذ سنتين على الأقل، وأن تتسم بسهولة التعميم والتقييم وتسهم في إحدى المجالات الأولوية بالنسبة للجائزة.

المصدر

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

قريباً

جميع الفعاليات