“الحجاب هو خياري”.. شعار حملة توعوية في كندا

أطلقت مجموعة تضم نساء مسلمات حملة توعية حول ارتداء الحجاب من خلال ملصقات على الحافلات في مدينة ريجينا عاصمة “ساسكتشوان” إحدى المقاطعات في وسط الغرب الكندي.

وقامت المجموعة التي تُعرف باسم “أخوات الدائرة الإسلامية لأمريكا الشمالية في ريجينا (ICNA)”، بكتابة الملصقات على الحافلات تحت شعار: “الحجاب هو خياري وكبريائي وقوتي”، بحسب ما نشر راديو كندا الدولي الخميس.

وقالت في بيان لها إن المبادرة تهدف إلى “مكافحة الأحكام المسبقة وسوء الفهم الذي يحيط بالحجاب في المجتمع الكندي”.

ونقل “راديو كندا الدولي” عن مايا دابو، المنتسبة إلى هذه المجموعة النسائية، قولها إنها تأمل “إثارة الحملة لفضول الجمهور، وتدفعه إلى الاهتمام بما يمثّله الحجاب”.

وأضافت: “الاعتقاد السائد أن النساء المسلمات اللواتي يرتدين الحجاب يجبرن على ارتدائه في حين أن الأمر ليس كذلك، فهو خيار وأمر شخصي جداً”.

كما رأت أن خيار استخدام الحافلات لنقل رسالتهن إلى المجتمع “يسمح بالاتصال المباشر مع الأشخاص في الأماكن العامة”، مضيفةً: “إنه أمر مهم أن يتم شرح ما يمثّله الحجاب لأنه عنصر بصري للغاية”.

كندا

ولفتت إلى أن الكثير من النساء المسلمات لا يرتدين الحجاب، وأخريات يعبّرن عن هوّيتهن الدينية من خلاله.

وتقول إنها تلّقت ردود فعل إيجابية من عدد من أبناء المجتمع في ريجينا الذين باركوا هذه المبادرة.

وأصدرت محكمة الاستئناف في مقاطعة كيبك (شرقي كندا)، في أكتوبر من العام الماضي، حكماً يجبر القضاة على الاستماع لإفادة السيدات المحجبات في المحكمة.

ويمنح القرار الجديد حرية ارتداء الملابس لجميع المواطنين من جميع الأديان، “إذا كانت معتقداته الدينية صادقة، وما دامت لا تولد تضارباً مع الحقوق الدستورية لشخص آخر”.

وبذلك تكون محكمة الاستئناف حسمت الجدل الواسع الذي استمر نحو 3 سنوات حول الحجاب في كندا.

المصدر

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

قريباً

جميع الفعاليات