منتدى about her في واشنطن يناقش تجارب تمكين المرأة السعودية

حقق منتدى about her الأول في واشنطن المنعقد تحت عنوان «المرأة السعودية والطريق إلى رؤية 2030»، تفاعلا كبيرا ونقاشا بين المتحدثين والحضور حول التغيرات الإيجابية في السعودية والتجارب المهمة العالمية في تمكين المرأة ودورها التنموي.

وأطلق دعوة إلى وسائل الإعلام لتكون منصفة وحيادية في تغطيتها لشؤون المنطقة العربية، وأن تتخلص من الصورة النمطية التي تؤثر على مصداقية ونزاهة الإعلام.

وبين المنتدى، الذي عقد في جامعة جورج واشنطن بحضور حشد كبير من الشخصيات العربية والأمريكية إلى جانب أندية الطلاب السعوديين في أمريكا وممثلي وسائل ومؤسسات المجتمع المدني، أن القرارات الصادرة لتمكين المرأة وتعزيز مشاركتها في التنمية ومنحها فرصا أكثر للعمل هي خطوات مهمة سيكون لها أثرها اجتماعيا واقتصاديا، وأن الدول التي تصنع المستقبل هي الدول التي تستثمر كل الموارد البشرية التي لديها وتفتح مجالات الإبداع والتطوير.

ونوه رئيس تحرير موقع about her ومجلتي سيدتي والرجل محمد الحارثي إلى أن المجتمعات التي تقودها رؤية واضحة هي التي تنجح، وتصنع مكانها في المستقبل.

وقال إن المرأة السعودية ما زال أمامها مشوار طويل، ولكنها في العامين الماضيين خطت بنقلة نوعية وكان لقرارات القيادة السعودية دور مهم في تحريك ملفات مهمة، سواء في حقوقها أو في مجال مشاركتها في التنمية وفرص العمل، واستشهد بأنه للمرة الأولى ينخفض معدل البطالة النسائية، وهو مؤشر مهم لتوجهات سوق العمل والفرص المتنامية للمرأة السعودية.

وبين الحارثي أن المملكة تعيش مرحلة تحولات مهمة، وأن الجيل السعودي الجديد يصنع قصة نجاح مثيرة، وأن رؤية 2030 التي هندسها وتبناها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان سترفع معدلات الإنتاجية، وستجعل الاقتصاد يعتمد على الكفاءات البشرية والإبداع، وليس على موارد النفط الناضبة.

وقال «لم نأت إلى واشنطن للدفاع عن أنفسنا، بل أتينا لأن لدينا قصة تستحق أن تروى. وإننا ندرك أن هناك الكثير مما يجب عمله من أجل المرأة وحقوقها، ولكننا واثقون بأننا في الطريق الصحيح، وأن المستقبل سينحاز للشعوب التي تخطط لنفسها حسب ظروفها وإمكاناتها وليس حسب ما يفصله الآخرون».

من جانبها أبدت المتحدثة الأمريكية ليز فيلد إعجابها بالجيل الجديد من السعوديات، وأعلنت عن رغبتها في التعرف أكثر على نمط حياة المرأة السعودية داخل بلدها، وأن ما لمسته اليوم من تجارب الشابات يعد مؤشرا إيجابيا لحاضر المرأة السعودية ومستقبلها.

المصدر

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

قريباً

جميع الفعاليات