22،3 % معدل مشاركة المرأة في القوى العاملة عام 2018

كشف مؤشر بي دبليو سي للمرأة في العمل– رؤى من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أنه رغم تاريخ مصر الطويل في التطور التشريعي في مجال حقوق المرأة، تستغرق المعتقدات الثقافية والقوالب النمطية عن الأجناس وقتًا أطول للتغيير، فلا يزال العديد من الرجال يعارضون فكرة عمل النساء خارج المنزل، وهو ما يفسر جزئيًا سبب الزيادة الطفيفة في معدل مشاركة النساء في القوى العاملة منذ عام 1990، عندما كانت نسبة مشاركتهن تبلغ 21.3% مقارنة بنسبة 22.3% في عام 2018.
وأضاف المؤشر: زادت مشاركة المرأة في القوى العاملة بشكل كبير في الإمارات لتصل إلى 40.6% في عام 2018 بعد أن كانت 29.2% في عام 1990، وتشكل المرأة حاليًا 66% من العاملين في القطاع العام، وتحتل 30% منهن مناصب قيادية.
وأشار إلى أن هذا التقدم الكبير ظهر بشكل واضح في تقرير”مؤشر المرأة في العمل: رؤى من الشرق الأوسط وشمال إفريقيا”، وعندما طُرح السؤال حول الموافقة على عبارة: “صاحب عملي يعامل النساء على قدم المساواة فيما يتعلق بالترقيات الداخلية”، وافق 30% من النساء و37% من الرجال بقوة على هذه العبارة.
وتبين نتائج الاستطلاع بي دبليو سي للمرأة في العمل أن السعودية شهدت تغيرات كبيرة خلال العام الماضي فقط، فقد كان العام الماضي عامًا بارزًا بالنسبة لمسيرة المرأة في المملكة حيث أُجيز للنساء قيادة السيارات في شهر يونيو عام 2018، وتلقى الجيش السعودي طلبات من السيدات للالتحاق بصفوفه ومنحت النساء الحق في فتح أعمالهن الخاصة دون اشتراط إذن ولي الأمر.

المصدر

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

اللقاء الثقافي الثالث: “قراءة نقدية لكتاب عصر الفراغ” مع أ.سليمان الناصر

8م-5م
جميع الفعاليات