جمعية الفنون التشكيلية تقيم معرضاً احتفاء بيوم المرأة

نظمت الجمعية السعودية للفنون التشكيلية “رواق جسفت” بالتعاون مع وكالة الشؤون الثقافية في وزارة الإعلام اليوم المعرض التشكيلي ” بألوانها تسمو الحياة”، وندوة “المملكة وتمكين المرأة”، ضمن المبادرة الثقافية الفكرية للجمعية، بحضور المشرف العام على وكالة الشؤون الثقافية في الوزارة عبدالله الكناني، وذلك في مقر الجمعية.
وأوضحت رئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتورة منال الرويشد، أن المرأة السعودية في اليوم العالمي للمرأة هي رمز مهم في المجتمع، فهي الأم والابنة والأخت والزوجة، وهي الموظفة في مختلف المهن ورائدة الأعمال وسيدة المجتمع، ونموذج مشرف من العطاء بحب وإخلاص وتفان، مشيرة إلى أن المرأة السعودية أثبتت حضورها في كل مجالات الوطن بجدية وإصرار، ولها أدوار متعددة بالرعاية والتعليم والتربية، كانت أهلًا للثقة والتمكين وبدعم قادة البلاد لها.
وبينت أن الجمعية تساهم في تحقيق أحد أدوارها في العمل على ‏ازدهار الحركة التشكيلية والارتقاء بالفن التشكيلي السعودي، وتقوية الروابط الثقافية، وإتاحة الفرص للفنانين والفنانات والمثقفين، للمشاركة في النشاطات المنبرية والتفاعلية بما يساهم في تحقيق رؤية المملكة 2030، والعمل على النهضة الحضارية والثقافية والفكرية لدور الجمعية الفاعل في المجتمع السعودي، مشيرة إلى أن الجمعية حرصت على استقطاب الرموز الوطنية لخدمة الفن التشكيلي وفنانيه أعضاء الجمعية، وتوثيق العلاقات في الوسط الثقافي التشكيلي بين الفنانين والمجتمع.
وشاركت في ندوة “المملكة وتمكين المرأة”، مديرة المرصد الوطني لمشاركة المرأة في التنمية وعضو هيئة التدريس بكلية الإعلام في جامعة الملك سعود الدكتورة ميمونة خليل الخليل، وعضو هيئة التدريس بكلية الإعلام في جامعة الملك سعود الدكتورة هدى بنت سعيدان، ووكيلة قسم التربية الفنية بجامعة الملك سعود الدكتورة عبير بنت سعد المقرن.
وتضمنت الأمسية ورقة عمل “عندما تُرسم الموسيقى ويُعزف الفن” قدمتها الفنانة التشكيلية زينت أبو حسين، إضافة إلى عروض تفاعلية كرسم البورتريه، ورسم الإكريليك والرسم بالقهوة، نفذتها فنانات سعوديات شابات.

المصدر

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

قريباً

جميع الفعاليات