العمل تبحث سبل الحد من ظاهرة العنف ضد المرأة في العراق

اجتمعت مدير عام دائرة الحماية الاجتماعية للمرأة في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية الدكتورة عطور حسين الموسوي وبرفقتها ممثل الوزيرالنائب الاداري لهيئة ذوي الاعاقة وكالة علي الحلو مع عقيلة رئيس الجمهورية الدكتورة سرباخ صالح وممثل الامين العام للامم المتحدة في العراق جينين هينس ومديرعام دائرة تمكين المرأة العراقية في الامانة العامة لمجلس الوزراء ابتسام عزيز والممثل المقيم لصندوق الامم المتحدة للسكان اوريمي سوجنرو وعدد من ممثلي صندوق الامم المتحدة للسكان في مبنى الملاذ الامن.

وتحدثت الموسوي خلال الاجتماع عن انتشار ظاهرة العنف في العراق بعد احداث داعش الارهابي فضلا عن التعاون المشترك بين الوزارة وصندوق الامم المتحدة للسكان منذ عام 2015 من خلال انشاء مراكز الدعم النفسي في (بغداد، والانبار، وديالى، وبابل، وكربلاء، والنجف) وتاهيلها وتأثيث الملاذ الامن بوفصفه اول ملاذ حكومي للنساء المعنفات في العراق واكدت ان ملاذاً واحداً لا يكفي كونه يتسع لنحو (80) ناجية فقط لذا يتطلب الواقع فتح ملاذات جديدة بعد التعاون مع الجهات المعنية في محافظات عدة مثل (البصرة، والموصل، والانبار، وديالى).

والتقت الموسوي عدداً من الفتيات الناجيات من الاحداث الارهابية لمواساتهن وتقديم الدعم لهن واعادة تعزيز ثقتهن بأنفسهن.

من جانبها اثنت الدكتورة سرباخ صالح على دور وزارة العمل والشؤون الاجتماعية في تقديم الرعاية والدعم للنساء المعنفات واعربت عن سعادتها بالانجازات التي حققتها الوزارة.

المصدر

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

مناقشة ثقافية حول “تحولات مفاهيمية” مع أ.أسماء ساتي

8م-5م
جميع الفعاليات