ندوة حول مساهمة المرأة في ميدان العلوم

استضافت جامعة قطر ندوة علمية حول مساهمة المرأة في ميدان البحث العلمي، وذلك ضمن الاحتفال باليوم الدولي للمرأة والفتاة في ميدان العلوم، بمشاركة مسؤولين من جامعة قطر ومكتب منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) بالدوحة واللجنة الوطنية القطرية للتربية والثقافة والعلوم.

وركزت الندوة على عرض واقع المرأة في ميدان العلوم، والمسيرة التي قطعتها المرأة القطرية في حقل البحث العلمي، وجهودها في مختلف حقول المعرفة العلمية، والفرص المتاحة لها للابتكار والإبداع .

وخلال الندوة لفتت الدكتورة مريم المعاضيد نائب رئيس جامعة قطر للبحث والدراسات العليا إلى إنجازات المرأة القطرية على الصعيد الاجتماعي والاقتصادي والعلمي على امتداد سنوات سابقة.. مؤكدة عزم الجامعة على مزيد من التمكين للمرأة على الصعيد العلمي لتحقيق المزيد من الإنجازات.
وأضافت أن “واقع المرأة القطرية مثال معبر عن التقدم الذي تحقق على طريق انصافها ودعمها على كل صعيد، وقد تجلى ذلك في رؤية قطر الوطنية 2030 التي جعلت من المرأة شريكا مساويا لأخيها الرجل في مجابهة مختلف تحديات التقدم والازدهار.”

من جهتها، قالت السيدة آنا باوليني مديرة مكتب اليونسكو بالدوحة: “تمثل النساء 30 بالمائة فقط من الباحثين في العالم في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات وهي نسبة لا تزال منخفضة، وهو ما يدعو لمزيد من العمل لتعزيز حضور المرأة على هذا الصعيد”.

وأضافت أن اليوم العالمي للمرأة والفتاة في ميدان العلوم يعتبر فرصة ليست فقط للتأمل في مشاركة المرأة في المجالات العلمية، ولكن أيضا للتعرف على دورها وجهودها في تقدم العلوم والتكنولوجيا والابتكار.

وشهدت الندوة حضور العديد من الطالبات وأعضاء هيئة التدريس من كلية الصحة العامة ومركز المواد المتقدمة ومركز معالجة الغاز ومركز البحوث الحيوية الطبية، وغيرها من المراكز العلمية.

المصدر

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

قريباً

جميع الفعاليات