الأمم المتحدة تحتفي باليوم الدولي للمرأة في ميدان العلوم

تحتفل الأمم المتحدة في الحادي عشر من فبراير من كل عام باليوم الدولي للمرأة والفتاة في ميدان العلوم لرفع الوعي بضرورة إشراك مزيد من الفتيات في مجالات الرياضيات والتكنولوجيا والعلوم.
وقال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في رسالته بهذه المناسبة: إن تمثيل النساء والفتيات في مجالات تُحفِّز الابتكار مثل العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات ناقصٌ على نحو محزن، مشدداً على ضرورة أن تؤدي النساء والفتيات إسهامات حيوية في جميع هذه المجالات.
ونادى غوتيريش بضرورة أن يضمن العالم تمتع كل فتاة في كل مكان بالفرصة لكي تحقق أحلامها وتنمِّي قوتها وتسهم في تحقيق مستقبل مستدام للجميع.
وأضاف الأمين العام في رسالته: إن القوالب النمطية، والافتقار إلى نماذج بارزة يُحتذى بها والبيئات والسياسات غير الداعمة أو حتى العدائية يمكن أن تعوق سعي النساء والفتيات إلى الالتحاق بالمسارات الوظيفية في مجال العلوم.
وأكد ضرورة القيام بفعل الكثير من أجل تغيير الثقافة السائدة في مكان العمل حتى يتسنى للفتيات اللاتي يحلمن بأن يصبحن باحثات أو مهندسات أو عالمات رياضيات، وأن يتمتعن بانتهاج مسارات مهنية ترضي طموحهن في هذه المجالات.
كما شدّد غوتيريش على ضرورة تعزيز إمكانية حصول النساء والفتيات على فرص التعلُّم، خصوصا في المناطق الريفية.
وفي بيان مشترك بين هيئة الأمم المتحدة للمرأة ومنظمة اليونسكو حددت الوكالتان الأمميتان بعضاً من السبل الكفيلة بمعالجة نقص تمثيل المرأة في العلوم، مثل مبادرات برنامج لوريال يونسكو للمرأة في العلوم، ومنظمة المرأة في العلوم، وغيرها.

المصدر

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

قريباً

جميع الفعاليات