الاتحاد النسائي يتابع البرنامج التدريبي لبناء قدرات المرأة العربية عسكرياً وعمليات حفظ السلام

اطلعت معالي أمينة جاين محمد نائبة الأمين العام للأمم المتحدة ووزيرة البيئة السابقة في نيجيريا على دعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية للبرنامج التدريبي لبناء قدرات المرأة العربية في القطاع العسكري وعمليات حفظ السلام الذى تحتضنه مدرسة خولة بنت الأزور العسكرية في أبو ظبي منذ 27 يناير الماضي.
جاء ذلك خلال اجتماعها بسعادة نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام والدكتورة موزة الشحي المديرة التنفيذية لمكتب اتصال هيئة الأمم المتحدة للمرأة في ابوظبي اللتان قدمتا شرحا عن فعاليات البرنامج والاهمية الكبيرة لتطوير قدرات النساء على حفظ الامن والسلام .
وقالت سعادة نورة السويدي ان دولة الامارات العربية المتحدة بقيادتها الرشيدة وسمو أم الامارات تحيطان مجموعة النساء العربيات بالرعاية التامة وتوفر لهن كافة التسهيلات التي تحقق النجاح لهن في هذه التجربة التي يعول عليها الجميع .
واضافت ان الاتحاد النسائي العام ومكتب الاتصال لهيئة الامم المتحدة للمراة في ابوظبي يرعيان البرنامج ويتابعانه اولا باول ويوفر كل مستلزماته .
وذكرت ان وزارة الدفاع الاماراتية هيأت مكانا مثاليا للتدريب وهو مدرسة خولة بنت الازور العسكرية العريقة في تدريب النساء على الامور العسكرية وتحرص على تقديم افضل وسائل التدريب الحديثة للمتدربات من مجموعة النساء العربيات ليجتزن هذا البرنامج ومدته ثلاثة اشهر ونصف الشهر بنجاح حيث يتم خلاله تدريبهن على عمليات حفظ السلام وعلى الاعمال المدنية الاخرى .
واشارت الى ان الاتحاد النسائي العام وبتوجيهات من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رعت هذا البرنامج منذ بدايته وتعاونت مع مكتب الاتصال لهيئة الامم المتحدة للمراة في ابوظبي ووزارة الدفاع الاماراتية على تنفيذ مذكرة التفاهم التي وقعتها الدولة مع هيئة الامم المتحدة للمراة في نيويورك في شهر سبتمبر الماضي . وواصل الاتحاد اتصالاته مع كافة الجهات حتى اصبح هذا البرنامج واقعا عمليا وينفذ الان على ارض دولة الامارات العربية المتحدة.
من جانبها قالت الدكتورة موزة الشحي إنها أطلعت نائبة الامين العام للامم المتحدة على الجهود الكبيرة التي تقوم بها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك في دعم المرأة في كل مكان وكذلك الدعم الذي تلقاه الامم المتحدة من دولة الامارات في جميع الميادين .
وذكرت أنها اطلعت ايضا معالي أمينة جاين محمد على التقدم الذي تم إحرازه في البرنامج التدريبي لبناء قدرات المرأة العربية في القطاع العسكري وعمليات حفظ السلام الذي يرعاه الاتحاد النسائي العام ومكتب الاتصال لهيئة الامم المتحدة للمرأة في ابوظبي بالتعاون مع وزارة الدفاع بدولة الامارات .
وأوضحت أن المسؤولة الاممية التقت مع عدد من المشاركات في برنامج تدريب مجموعة النساء العربيات وأطلعت على ردود أفعالهن الإيجابية حول البرنامج وأهميته لكل من هيئة الأمم المتحدة للمرأة ودولة الإمارات التي تقف الى جانب المرأة في كل مكان .
وقالت أن دعم سمو /أم الامارات /للمشاركات في البرنامج هو مصدر إلهام حقاً كما أن هذا الدعم المباشر للمشاركات في البرنامج من قِبل معالي نائبة الامين العام للامم المتحدة هو تقدير عظيم القيمة بالنسبة لهن “.
الجدير بالذكر أن البرنامج التدريبي لبناء قدرات المرأة العربية في القطاع العسكري وعمليات حفظ السلام إنطلق في مدرسة خولة بنت الأزور العسكرية في أبو ظبي في 27 يناير الماضي بمشاركة 137 امرأة من 7 دول عربية ويشرف على هذا البرنامج الاتحاد النسائي العام ومكتب الاتصال لهيئة الامم المتحدة للمرأة في ابوظبي بالتعاون مع وزارة الدفاع بدولة الامارات. وام

المصدر

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

قريباً

جميع الفعاليات