ورشة عمل تدعو لتفعيل المسابقات الرياضية للطالبات في الجامعات السعودية

أكد رئيس الاتحاد الرياضي للجامعات السعودية الدكتور عبدالله البقمي، أن من واجبات الاتحاد الاهتمام بالنشاط الرياضي ورعايته، سواءً أكان منافسات أو نشاطاً بدنياً في الجامعات والكليات الحكومية والأهلية السعودية.
ولفت “البقمي” في كلمته خلال ورشة العمل التي نظمتها جامعة الطائف إلى أن الخطوات الأولى للتطوير والإبداع دائماً ما تمر من خلال الجامعات، مشيراً إلى أن الجامعات السعودية، وفي مقدمتها جامعة الطائف، أدركت أهمية الرياضة للطالبات، وبدأت في إطلاق أنشطة ومنافسات رياضية موجهة لهن.
وذكر أن الاتحاد الرياضي للجامعات السعودية بدأ في رسم سياسات رياضة الطالبات، واستكمال الإجراءات النظامية الخاصة بها، وذلك من خلال الجمعية العمومية واللجنة التنفيذية للاتحاد ومجلس إدارة الاتحاد الرياضي للجامعات السعودية.
وأشار إلى دور ورشة العمل التي استضافتها جامعة الطائف في رسم تلك السياسات، ليكون العمل محققاً الآمال والطموحات لممارسة رياضة الطالبات ومنافساتها والنشاط البدني في الجامعات.
وأوضح رئيس الاتحاد الرياضي للجامعات أن النشاط الرياضي للطالبات في الجامعات السعودية بدأ خلال الفصل الدراسي الحالي، مؤكداً أن ملامح النشاط البدني والمنافسات والمسابقات ستتضح بشكل أكبر في العام المقبل.
وأعرب عن شكره لجامعة الطائف على مبادرتها بإقامة هذه الورشة باهتمام كبير من مدير الجامعة الدكتور حسام بن عبدالوهاب زمان، الذي لم يألُ جهداً في دعم النشاط الرياضي والرياضة الجامعية.
وكان “البقمي” قد دعا المشاركون في ورشة عمل نظمتها جامعة الطائف إلى البدء في تنسيق وتفعيل مسابقات رياضية للطالبات في جميع الجامعات السعودية، وإعداد فرق رياضية لهن في بعض الرياضات التنافسية، مع مراعاة المعايير والمبادئ الأساسية الصحيحة كافة.
وناقشت ورشة العمل، التي أقيمت تحت عنوان “واقع الأنشطة الرياضية للطالبات.. التحديات والفرص”، وشارك في تنظيمها الاتحاد الرياضي للجامعات السعودية، محاور عدة، تركزت على دعم وتمكين الطالبة الجامعية رياضياً، ورفع نسبة ممارسة الرياضة في المجتمع، وتفعيل دور الجامعات في هذا المجال.
وقال مدير جامعة الطائف الدكتور حسام بن عبدالوهاب زمان، في كلمته الافتتاحية: ورشة العمل تواكب ما تشهده المملكة في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، من قفزات نوعية وتنموية كبيرة جداً، خصوصاً فيما يتعلق ببرامج تمكين المرأة السعودية، وبرامج تحسين جودة الحياة، وهناك ارتباط بين موضوع الورشة ومحاورها وهذين البرنامجين من برامج رؤية المملكة 2030.
وشدد مدير جامعة الطائف على أن الجامعات هي المنطلق الأساسي للتطوير والمبادرات التطويرية المجتمعية، مؤكداً أنه “إذا لم يحدث التغيير والتطوير من الجامعة في مجتمعها الداخلي، فلن نتوقع من الجامعة أن تؤثر في مجتمعها الخارجي”.
وأضاف: لهذا نحن في جامعة الطائف، مثلها مثل غيرها من الجامعات السعودية، حريصون جداً على دعم النشاط الرياضي للطالبات، وتوفير المرافق المجهزة، وانتهاز الفرص المتوافرة حالياً وتنميتها، وتحفيز الأكاديمية والطالبة السعودية على المشاركة أكثر في النشاط الرياضي.
وتابع بالقول: دور الجامعة بالتعاون مع الاتحاد الرياضي للجامعات يتمثل في تحفيز المنافسة بين الجامات السعودية لدعم الأنشطة الرياضية، وتسهيل السبل والفرص لتنمية هذه المنافسات بين الجامعات، على اعتبار أن التنمية الرياضية ودعم النشاط الرياضي يعتمدان على التنافسية بين الجامعات والكليات والفرق الرياضية.
وأعرب مدير جامعة الطائف عن تطلعه إلى توصيات وقرارات تدعم مسيرة الرياضة النسائية في الجامعات وتحفز التنافس بينها، وتدعم كذلك نشاط الاتحاد الرياضي للجامعات بشكل عام بما يؤدي على نمو وتحسن الرياضة المجتمعية في المملكة.
من جهته، أكد عميد شؤون الطلاب بجامعة الطائف الدكتور بندر البقمي، أن الجامعة حرصت على استضافة ورشة العمل لما لها من دور مهم في وضع اللبنة الأساسية للأنشطة الرياضية النسائية في الجامعات السعودية، من خلال زيادة ممارسة الرياضة في المجتمع.
وأشار “البقمي” إلى جهود مدير جامعة الطائف الدكتور حسام بن عبدالوهاب زمان، لتوفير جميع الإمكانات لدعم منسوبي ومنسوبات الجامعة من خلال إنشاء الأندية الرياضية، وإنشاء أول قسم للتربية البدنية والذي أصبح مسماه حالياً قسم علوم الرياضة، تدرس فيه 100 طالبة، إضافة إلى وجود برنامج الدبلوم في التربية البدنية المعتمد من وزارة التعليم.

المصدر

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

مناقشة ثقافية حول “تحولات مفاهيمية” مع أ.أسماء ساتي

8م-5م
جميع الفعاليات