«البنوك»: تسهيل إقراض النساء في «كفالة».. و6 آلاف مستفيدة

كشف المتحدث باسم البنوك السعودية طلعت حافظ أن برنامج «كفالة» يسَّر متطلبات تمويل سيدات الأعمال بهدف تمكينهن من التوسع في مشاريعهن، مقارنة بالمتطلبات المفروضة من رجال الأعمال، وذلك تماشيا مع رؤية المملكة 2030 الهادفة إلى رفع مساهمة المرأة في سوق العمل من 22% إلى 30%، موضحا أن تيسير المتطلبات لسيدات الأعمال لا ينعكس عنه إضعاف أو إهمال حقوق الجهات التمويلية.

وقارن الدعم المقدم للمرأة أسوة بالمناطق «الواعدة»، في إشارة منه إلى إعطاء المناطق الواعدة فرصة للنمو خلال الفترة القادمة، أكثر من نظيراتها «الرئيسية».

وأكد خلال محاضرة عقدتها غرفة جدة أمس (الثلاثاء) عن دعم البنوك للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، بحضور مدير برنامج كفالة في البنك الأهلي فواز خياط، وأمين غرفة جدة حسن دحلان، أن إجمالي المبالغ المخصصة في محفظة السيدات ارتفعت في برنامج «كفالة» بنسبة 57% خلال العام الماضي 2018، كأعلى نسبة ارتفاع في تاريخ البرنامج، وانعكس عنه ارتفاع عدد السيدات المستفيدات من البرنامج إلى أكثر من 6 آلاف سيدة.

ووصف وضع المرأة حاليا بالمختلف عما كان عليه سابقا، إذ تم تيسير عمل السيدات في مجالات عدة، فأصبحت الجهات الحكومية كافة تخصص مكاتب للسيدات، بهدف تمكينهن من كافة احتياجاتها، بعد أن كانت العديد من القطاعات والمجالات حكرا على الرجال خلال الفترة الماضية.

وأعلن حافظ أن المنشآت الصغرى والمتوسطة تعادل 99.3% من إجمالي المنشآت العاملة في المملكة. وبلغت نسبة التمويلات للمنشآت الصغرى سابقا نحو 2% من إجمالي 1.4 تريليون ريال تم منحها كقروض، وحاليا ارتفع الرقم لتصل نسبة التمويلات إلى نحو 5%. وشاركه في القول مدير برنامج كفالة في البنك الأهلي فواز خياط، الذي أكد أن برنامج «كفالة» منح المرأة نسبة كفالة أعلى من الرجل، ورسوما منخفضة في بعض الأنشطة، أسوة بالمناطق الواعدة.

المصدر

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

برمجيات العقيل

8:30م-5م
جميع الفعاليات