وزيرة السياحة: عمل المرأة في القطاع دون تفرقة مع الرجل أولوية

أكدت وزيرة السياحة الدكتورة رانيا المشاط أن الوزارة تضع مشاركة المرأة في العمل في قطاع السياحة دون تفرقة بينها وبين الرجل على رأس أولوياتها، مع الحفاظ لها على كل الحقوق وتوفير بيئة عمل ملائمة لها.

وشاركت وزيرة السياحة، في جلسة نقاشية نظمتها السفارة الكندية بالقاهرة، ضمن مبادرة الحكومة الكندية لدعم السيدات الرائدات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وذلك بحضور وزيرة الاستثمار الدكتورة سحر نصر، والنائبة ماريان عازر، وعدد من السيدات الرائدات في العالم العربي.

وأكدت الدكتورة رانيا المشاط الدعم الكبير الذي توليه القيادة السياسية للمرأة، مشيرة إلى وجود 8 وزيرات في الحكومة المصرية.

وعرضت الوزيرة الخطط الطموحة لقطاع السياحة، مستعرضة المحاور الرئيسية لبرنامج الإصلاح الهيكلي للقطاع والذي تم إطلاقه من مجلس النواب في نوفمبر الماضي.

وأشارت إلى أهمية الاكتشافات الأثرية الجديدة التي تشهدها مصر، والتي تبرز الغنى والتنوع الأثري الذي تتمتع به مصر وآخرها الكشف الأثري الذي أعلن عنه السبت الماضي بمنطقة تونا الجبل بالمنيا، موضحة أن ذلك يأتي تماشيا مع خطة الوزارة للترويج للسياحة في كل محافظة على حدة branding by destnantion.

من جانبه، أكد السفير الكندي بالقاهرة جس داتون أهمية استراتيجية الدولة والحكومة المصرية للنهوض بدور المرأة والاهتمام بها في كافة المجالات.

وأشاد بالاكتشافات الأثرية الأخيرة شهدتها مصر؛ موجها التهنئة للدكتورة رانيا المشاط على الاكتشاف الأثري الأخير في محافظة المنيا والذي شمل 40 مومياء وعددا من الأواني والأدوات الفخارية.

وأشار السفير الكندي إلى أن قطاع السياحة في مصر يشهد تطورا ملحوظا، والوزيرة رانيا المشاط لديها خطط طموحة في مجال السياحة، موضحا أن هناك برلمانيات وناشطات في مجال الحوكمة من 11 دولة عربية، من بينها مصر واليمن والكويت والأردن ولبنان وتونس وليبيا والبحرين، يشاركن في المبادرة التي تعقد في مصر على مدار يومين.

وأشار إلى أن تمكين النساء في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا هو جزء من السياسة الخارجية الكندية؛ مشيرا إلى أن مصر بلد رائد في تمكين المرأة، حيث توجد بها نماذج نسائية ناجحة ورائدة في الحكومة المصرية من بينها الدكتورة رانيا المشاط والدكتورة سحر نصر ومايا مرسي رئيس المجلس القومي للمرأة.

وأكد أن مصر متقدمة إلى حد كبير فيما يتعلق بوجود المرأة بالمناصب القيادية ومن خلال تمثيلها في البرلمان، مشيرا إلى أنه من خلال المبادرة تعرف على مميزات المرأة المصرية الرائدة، التي تعتبر “ثروة كبيرة”.

وأشاد السفير الكندي ببرنامج الإصلاح الاقتصادي الذي قامت به الحكومة المصرية، مشيرا إلى أنه كان قرارا صعبا خاصة في السنوات الثلاث الماضية، لكنه خطوة هامة للغاية بالنسبة لمصر ونجحت بالفعل في تنفيذه، مشددا على أن كندا مساندة لمصر في مجال الاستثمار ودعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة خاصة في القاهرة والإسكندرية وصعيد مصر.

كما أكد السفير الكندي دعم بلاده للاستثمار في المنطقة الاقتصادية بمحور قناة السويس، مشيرا إلى أن الشركات الكندية تبحث فرص الاستثمار بها.

المصدر

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

برمجيات العقيل

8:30م-5م
جميع الفعاليات