وزير التسامح الإماراتي: علينا مواجهة القوة التدميرية وتمكين المرأة

رحب الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح الإماراتي بالشخصيات الوقورة التى حضرت في المؤتمر العالمي للأخوة الإنسانية في العالم العربي، مؤكدا أنه تشرف بزيارة فضيلة الدكتور الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر والبابا فرانسيس بابا الفاتيكان.

وقال آل نهيان خلال المؤتمر العالمي للأخوة الإنسانية بالإمارات، إن المؤتمر سيساهم في مواجهة التحديات التي نواجهها في القرن الـ 21، موضحا أن المشاركة في المؤتمر يعبر عن قوة التسامح والتآخي بين البشر.

وأوضح وزير التسامح الإماراتي أن المؤتمر العالمي للأخوة الإنسانية حدث متعدد الثقافات يشجع على التآخي والحوار، وفرصة استثنائية لإطلاق العنان للقدرات المشتركة، والاستخدام السليم للمعلومات والفهم الواضح والصريح المتبادل.

وأشار إلى أن الحكماء الاستثنائيون يساهمون في التنمية البشرية والحياة رغم الاختلافات، لافتا إلى أن المؤتمر حدث متعدد الثقافات يبني على التسامح ويشجع على التعاطف مع بعضنا البعض والتفاهم المتبادل، وعلينا مواجهة القوة التدميرية لمحاربة التطرف والإرهاب وتمكين المرأة وتعزيز دورها وعلاج المشاكل البيئية ومواجهة الجهل الاهتمام بالصحة.

المصدر

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

قريباً

جميع الفعاليات