نائبة: المرأة العاملة في القطاع غير الرسمي تصل لـ70% ولا توجد لها حماية

عقد المؤتمر الدائم للمرأة العاملة التابع لدار الخدمات النقابية والعمالية، اليوم، حلقة نقاشية، حول مشروع القانون المقترح من النائبة البرلمانية نشوى الديب، من أجل توفير حماية تشريعية للعاملين بالمنازل.

وحضر النقاش عدد من القيادات النقابيات والخبراء القانونيين وممثلي لجان المرأة بالأحزاب، والمحامي نيازي مصطفى، وأمل عبدالحميد منسقة المؤتمر الدائم للمرأة العاملة، كريمة الحفناوي، الناشطة السياسية، رحمة رفعت منسقة البرامج بدار الخدمات النقابية.

وقالت النائبة نشوى الديب إن مشروع قانون العمالة المنزلية التي تقترحه جاء بعد إغفال مشروع قانون العمل الجديد لعاملة المنازل، مضيفة أن مشروع القانون يتكون من 40 مادة مقسمة على 8 أبواب.

وأكدت الديب أن نسبة المرأة العاملة في القطاع غير الرسمي تصل نحو 70%، ولاتوجد لهم أي شكل من أشكال الحماية، حيث لا توجد عقود ولا تأمينات، موضحة أن مهنة خدم المنازل محترمة جداً ولكن المجتمع قاسٍ جداً.

من جانبه، أكد المحامي نيازي مصطفى، أهمية وجود حملات مجتمعية تجوب المحافظات حتى توعي العمالة المنزلية بحقوقهم، فيما أشارت رحمة رفعت، منسقة البرامج بدار الخدمات النقابية، إلى أن هناك 3 نقابات عمالية خاصة بعمالة المنازل جاهزة للتسجيل ولكن لم تتمكن من إتمام العملية بسبب عدم وجود صفة عمالة المنازل بالبطاقة.

المصدر

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

قريباً

جميع الفعاليات