منتدى منيرة الملحم يناقش دور المرأة في تحقيق التنمية المستدامة

انطلاقًا من إيمان المملكة بالمنتديات، ودورها الفعال في خدمة المجتمع، والنهوض به افتتحت الأميرة نورة بنت محمد آل سعود حرم أمير منطقة الرياض صباح يوم أمس الأربعاء الدورة الحادية عشرة لمنتدى منيرة الملحم لخدمة المجتمع:” دور المرأة في تحقيق التنمية المستدامة: مجتمع الغاط أنموذجًا” والذي انعقد في مكتبة منيرة الملحم بدار الرحمانية بمحافظة الغاط.
 
وخلال كلمتها في المنتدى أعلنت الأميرة نورة عن إطلاق عدة مبادرات، منها: مبادرة برنامج تطبيقات الأهداف العالمية للتنمية المستدامة في ظل رؤية المملكة 2030 بالتعاون مع مرصد المسؤولية الاجتماعية بجامعة المجمعة، ومبادرة برنامج تدريبي للغة الإنجليزية للأطفال وفق المناهج العالمية، ومبادرة رعاية إقامة المعارض التشكيلية للإسهام في برامج التنمية الوطنية المختلفة، ومبادرة التوعية بالتوفير وبناء السلوك الادخاري في الغاط بالشراكة مع جامعة الملك سعود، كما قدمت ورقة عمل استعرضت فيها تجربتها في العمل الاجتماعي في مجالات ريادية متعددة شملت مجالات اللجنة النسائية، ومبادرات جامعة الأميرة نورة، وبرنامج القيادات وتطوير مهارات المرأة، وقيادات إثراء والقراءة الجهرية للأطفال، وعنايتها بمشاركة المرأة في مجالات الحِرف والعناية بالبيئة، وجمعيات التميز الشبابي، ولجان أسر الشهداء، وجمعية بلسم، وجمعية قطرة، وكذلك أعمالها في مجال دعم الأسر المنتجة، وخلق منافذ جديدة للتسويق والتوظيف، ورعايتها لأنشطة المرأة السعودية في المشاركات الدولية. وأشارت إلى تنفيذ اللجنة العديد من البرامج التنموية بالشراكة مع العديد من الجهات والقطاعات وورش عمل استطلاعية في العديد من المحافظات، وبناء قاعدة بيانات من شباب وشابات الرياض.
 
الدكتورة مشاعل بنت عبد المحسن السديري _مساعدة المدير العام لمركز عبد الرحمن السديري الثقافي_ ألقت كلمة قالت فيها إنّ الدورة الحادية عشرة لمنتدى منيرة الملحم لخدمة المجتمع تهدف إلى مشاركة سيدات المجتمع المحلي في محافظة الغاط والمحافظات المجاورة مع خبيرات ومتخصصات في التنمية المستدامة اللواتي يقدمن أوراق عمل وورش متنوعة في مجالات تنموية واجتماعية، تستعرض الاحتياجات المجتمعية للمرأة، وتناقش سبل دعم مشاركة المرأة السعودية في التنمية المجتمعية وفق الإمكانات المتاحة والمستجدات العصرية لتحقيق أغراض التنمية المستدامة انسجامًا مع رؤية المملكة 2030، كما تحدثت الدكتورة السديري عن ورش العمل المصاحبة للمنتدى، وهي ورشة التمكين الاقتصادي والاجتماعي “تمكني” بإشراف المدربة أمل الصايغ، وورشة ترشيد الاستهلاك والتخطيط المالي للأسرة تديرها الأستاذة سعاد الغامدي، وورشة نحو صحة أفضل، تقدمها الدكتورة دينا طربزوني. وأشارت الدكتورة السديري إلى أنّ عدد المشاركات في فعاليات المنتدى والورش المصاحبة لها يزيد عن 150 مشاركة من سيدات المجتمع المحلي في الغاط والمحافظات المجاورة وطالبات في جامعات الزلفي والمجمعة، وكلية التربية للعلوم الإنسانية بالغاط.
 
وأشارت “السديري” إلى أنّ هذه الدورة للمنتدى تأتي بالتعاون مع الشريك الاستراتيجي جامعة الملك سعود ممثلة بمركز بحوث الدراسات الإنسانية في عمادة البحث العلمي؛ إذ تشارك فيه أكاديميات متخصصات قدمن أوراق عمل ضمن المحاور الثلاثة المذكورة.
 
محافظ الغاط منصور بن سعد السديري ألقى أيضًا كلمة عبر الدائرة التلفزيونية أشار فيها إلى أهمية تفعيل دور المرأة في التنمية المجتمعية المستدامة في محافظة الغاط من خلال المشاريع التنموية المتعددة، وأشار إلى المشاركة البيئية من خلال جمعية الغاط البيئية تحت التأسيس، وقال إنّ هناك اتفاقية لتشييد ثلاث محميات في أماكن مختلفة لتكون متنفسًا لأهل الغاط، كما أعلن عن عدة مشاريع ترفيهية، منها: مشروع المتنزه الوطني (محمي) مساحته ٢٥ مليون متر مربع تابع لوزارة البيئة والمياه والزراعة سيقام في الوادي بجنوبي الغاط .
 
كما ألقت الدكتورة الجوهرة السعدون مديرة مركز بحوث الدراسات الإنسانية بجامعة الملك سعود كلمة تحدثت فيها عن الدراسة الميدانية التي نفذت بدعم من مركز عبد الرحمن السديري الثقافي، وأشرفت عليها الدكتور الجوهرة بعنوان:” تقدير الاحتياجات المجتمعية للمرأة في محافظة الغاط لتحقيق أهداف التنمية المستدامة”، وتم تطبيقها على عينة ممثلة لمجتمع المرأة في الغاط، وقالت إنّ الدراسة هدفت إلى تقدير احتياجات المرأة المجتمعية بمحافظة الغاط لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، وتحديد الصعوبات التي تعوق تحقيق تلك الاحتياجات.
 
يشار إلى أنّ القسم النسائي في مركز عبد الرحمن السديري بمكتبة منيرة الملحم في الغاط أعلن إطلاق مبادرة نادٍ تطوعي لإتاحة الفرصة للمشاركة المجتمعية وتعميق الانتماء والمواطنة؛ وبالشراكة مع الغرفة التجارية سيتم إطلاق ثلاث مبادرات في مجال التنمية المستدامة، تشمل إنشاء مركز حضاري بالغاط يُعنى بتنمية المنطقة وتأهيلها والإسهام في إحداث تغيير إيجابي ونقلة نوعية، ويضم حاضنات أعمال في مجالات متعددة، وكذلك ينطلق أول ملتقى لمحافظي محافظات منطقة الرياض يستضيفه مركز عبد الرحمن السديري الثقافي يهدف إلى خلق بيئة من التعاون وتبادل الخبرات والشراكات؛ كما أعلنت الدكتورة مشاعل عن إقامة برنامج تدريبي مستمر للتسويق الإلكتروني لتدريب الشباب والشابات على فرص التسويق الإلكتروني وأدواته.
 
ومن الأنشطة التي أعلن عن إطلاقها خلال المنتدى، تخصيص مبادرة منيرة الملحم لخدمة المجتمع لهذا العام بعنوان: المبادرات المجتمعية للمشاريع المستدامة. إضافة إلى تبنّي فعاليات وبرامج ثقافية ومهرجانات ترفيهية للأطفال والفتيات في محافظة الغاط. وبرنامج للقراءة الجهرية للأطفال بالشراكة مع مكتبة الملك عبد العزيز العامة، وإطلاق مسابقة القراءة للفتيات بهدف تنمية الجانب المعرفي وتعزيز عادة القراءة في المجتمع.
 
وأقيم على هامش فعاليات المنتدى معرض لإصدارات مركز عبد الرحمن السديري الثقافي ضمن برنامج النشر ودعم الأبحاث التي بلغ عددها نحو 200 إصدار، ومعرض للرسم على الزجاج، وتم تنفيذ زيارة للجنة أصدقاء المرضى للمنومين في مستشفى ناصر بن سعد السديري في الغاط. وقد حضر المنتدى قطاع واسع من نساء محافظة الغاط والمحافظات المجاورة، وطالبات كلية التربية للعلوم الإنسانية في الغاط وطالبات من جامعتي المجمعة والزلفي.
 
من الجدير بالذكر أنّ مكتبة منيرة الملحم بدار الرحمانية في محافظة الغاط هي إحدى فروع مركز عبد الرحمن السديري الثقافي الذي يعد واحدًا من أقدم المراكز الثقافية في المملكة، والذي أنشأه الأمير عبد الرحمن بن أحمد السديري منذ عام 1383هـ (1962م). ويتولى المركز إدارة مكتبة دار العلوم العامة بالجوف ودار الرحمانية بمحافظة الغاط؛ وتتضمن برامج المركز نشر الدراسات والإبداعات الأدبية. وينظم منتديات سنوية وأنشطة وندوات ثقافية متنوعة على مدار العام، وله أنشطة في مجال دعم البحث العلمي.
 
وأيضًا تتبع للمركز أربع مكتبات في الجوف والغاط اثنتان للرجال ومثلهما للنساء يصل عدد زوارها إلى نحو سبعة آلاف زائر وزائرة سنويًّا، كما تستقبل مجموعات من طلاب وطالبات الكليات العلمية والجامعات بهدف الإفادة من المصادر العلمية والمراجع المهمة المتوافرة في المكتبات الأربع بالمركز.
المصدر

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

برمجيات العقيل

8:30م-5م
جميع الفعاليات