جامعة الأميرة نورة تطلق الدبلوم العالي في التربية البدنية للبنات

أطلقت جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن ممثلة بقسم علوم الرياضة البدنية في كلية التربية برنامج الدبلوم العالي وبالشراكة مع وزارة التعليم في التربية البدنية خلال الفصل الدراسي الثاني 1439 / 1440هـ ، ويستهدف خريجات البكالوريوس في تخصص العلاج الطبيعي وتخصص التغذية واللياقة البدنية، والمعلمات على رأس العمل الحاصلات على درجة البكالوريوس في تخصص التربية الأسرية اللاتي تم ترشيحهن من خلال الوزارة ، وذلك للمساهمة في تحقيق رؤية المملكة 2030 من خلال إعداد الكوادر المؤهلة لإيجاد فرص وظيفية جديدة، ورفع مستوى الوعي المجتمعي عن أهمية ممارسة المرأة السعودية للرياضة و الأنشطة البدنية.
ويهدف الدبلوم إلى إعادة تأهيل عدد من المعلمات وخريجات الجامعات السعودية في التخصصات ذات العلاقة -واللاتي بلغ عددهن ما يقارب مائة مرشحة- ليصبحن متمكنات من تدريس مادة التربية البدنية للبنات بجميع مراحل التعليم العام.
وأوضحت عميدة كلية التربية الدكتورة مها بنت عبد الله السليمان بأن برنامج الدبلوم العالي في التربية البدنية يأتي مؤكداً لرؤية 2030 وداعماً لمسيرة التنمية والبناء التي تتطلب مرونة وتقبل لفكرة التغيير الهادف والمدروس، فالمجتمع الحيوي ذو البيئة العامرة في التطلعات يشير إلى أهمية أن نعيش حياة صحية ذات نمط صحي متوازن، ورفع مستوى ممارسي الرياضة والتي تنعكس إيجاباً على صحة أفراد المجتمع، وتخفض من نسبة الإصابة بالأمراض المزمنة.
وبينت السليمان أن وزارة التعليم تبنت مهمة إيجاد معلمات تربية بدنية للبنات من خلال فكرة الدبلوم للحاصلات على شهادة البكالوريوس في التخصصات ذات العلاقة ليتم إعادة تأهيلهم كمعلمات تربية بدنية من خلال الدراسة بشكل منتظم لمدة فصليين دراسيين، مشيرةً إلى أن جامعة الأميرة نورة ولما تملكه من إمكانات مادية وبشرية قادرة على تقديم مناهج دراسية ذات جودة عالية، وأن جامعة الأميرة نورة من ضمن الجامعات المرشحة من قبل وزارة التعليم للمشاركة في تفعيل الدبلوم.
ويأتي برنامج دبلوم التربية البدنية متوافقًا مع رسالة جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن بأن تكون شاملة للمرأة ومتميزة بريادتها التعليمية وأبحاثها العلمية، وتسهم في بناء الاقتصاد المعرفي بشراكة مجتمعية وعالمية.

المصدر

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

برمجيات العقيل

8:30م-5م
جميع الفعاليات