الغرفة تشيد بالخطوات الرائدة التي اتخذتها البحرين لتمكين المرأة

أشادت غرفة تجارة وصناعة البحرين بالخطوات والمبادرات الرائدة التي اتخذتها مملكة البحرين في مجال تمكين المرأة البحرينية في جميع المجالات وتطوير قدراتها ودعمها للمشاركة الفاعلة في المجتمع، ورفع قدرتها في المساهمة التنافسية وإدماج احتياجات المرأة بما يحقق لها فرصا متجددة للارتقاء بخياراتها من خلال تكامل الجهود بين القطاعين العام والخاص تحت مظلة التوجيهات الحكيمة للقيادة السياسية، مما عزز من مكتسبات المرأة على صعيد القوانين والتشريعات والدعم الاقتصادي بما يتواكب وطموح المرأة البحرينية.

جاء ذلك خلال مشاركة الغرفة ممثلة في عضو مجلس إدارتها سونيا محمد جناحي بورقة عمل بعنوان «تمكين المرأة العاملة وريادة الأعمال»، وذلك في ملتقى المرأة العربية العاملة الذي عقد مؤخراً بفندق ويندهام بخليج البحرين والذي نظمه الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين.

وأشارت جناحي خلال الملتقى الذي حظي بمشاركة 100 امرأة عربية تمثل 14 دولة عربية هي مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات العربية المتحدة، ودولة الكويت، وجمهورية مصر العربية، والمملكة الأردنية الهاشمية، العراق، فلسطين، السودان، الصومال، ليبيا، تونس، والجزائر، والمغرب، كما شاركت تركيا كضيف شرف إلى جانب مشاركة منظمة العمل العربية ومنظمة العمل الافريقية، الى أن مجلس إدارة الغرفة في دورته الحالية يضم 3 سيدات أعمال رائدات في مجالات العمل، كما أن الجهاز الإداري يضم نخبة من الموظفات اللاتي يحملن مختلف المؤهلات والاختصاصات بمراكز قيادية في الجهاز الإداري في غرفة تجارة وصناعة البحرين، مما يؤكد اهتمام الغرفة بتمكين المرأة وتعزيز مشاركتها جنباً إلى جنب مع الرجل في جميع مواقع العمل، وذلك بما يتماشى مع استراتيجية الرؤية الاقتصادية 2030.

وقد تناول الملتقى عدة محاور، من أبرزها: المرأة البحرينية وريادة الأعمال، والتقاعد المبكر وإيجاد فرص لرائدات الأعمال بعد التقاعد، المرأة العاملة في اتفاقيات العمل العربية، والمرأة العاملة والاعلام، والمرأة العربية المهاجرة في منظومة الأمم المتحدة.

المصدر

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

مناقشة ثقافية حول “تحولات مفاهيمية” مع أ.أسماء ساتي

8م-5م
جميع الفعاليات