الشعبة البرلمانية تستعرض تجربة الدولة في دعم وتمكين المرأة

استعرضت الشعبة البرلمانية للمجلس الوطني الاتحادي في ختام مشاركتها في منتدى القيادات النسائية العالمي، الذي عقد على مدى يومين واختتمت أعماله اليوم في العاصمة الأيسلندية ريكيافيك، تجربة دولة الإمارات في مجال دعم وتمكين المرأة.

وضم وفد الشعبة البرلمانية الإماراتية في عضويته كلا من عضوتي المجلس الوطني الاتحادي سعادة الدكتورة نضال محمد الطنيجي، وسعادة المهندسة عزة سليمان بن سليمان.

وأكد وفد الشعبة البرلمانية الإماراتية خلال مشاركته في الجلسة الثانية للمنتدى التي عقدت تحت عنوان “أفكار لتقدم العالم”، أن المرأة في دولة الإمارات تحظى بدعم لا محدود من القيادة الرشيدة منذ تأسيس الدولة، ومن أبرز البرامج التي أنشأتها القيادة الرشيدة لتعزيز وتأكيد دور المرأة في التنمية والتطوير هو “مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين” الذي ترأسه حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم منوها بإعلان دليل التوازن بين الجنسين لدعم بيئة العمل بين الجنسين وليكون مرجعا محوريا لمؤسسات الدولة في القطاعين العام والخاص لتقليص الفجوة بين الجنسين، بما يدعم رؤية الإمارات 2021 وأهداف التنمية المستدامة 2030.

وأشار إلى أن مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين يهدف إلى تقليص الفجوة بين الذكور والإناث في مختلف قطاعات العمل في الدولة والعمل على تحقيق التوازن بينهم في مراكز صنع القرار وتعزيز دور المرأة في كافة مجالات الحياة كشريك أساسي في صناعة المستقبل.

وذكر وفد الشعبة البرلمانية أن “التشكيل الوزاري الذي أعلنته حكومة دولة الإمارات عام 2016، يضم 9 وزيرات من بينهم أصغر وزيرة في العالم، وهي معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب، كما تعتبر مشاركة المرأة في مجلس الوزراء ضمن أعلى المعدلات في العالم، الأمر الذي يعكس الموقف القوي الذي وصلت إليه المرأة الإماراتية”.

وتابع أنه بالإضافة إلى ذلك تلعب المرأة في الإمارات دورا حيويا ومهما في الحياة النيابية، حيث تشغل 8 مقاعد من أصل 40 مقعدا في المجلس الوطني الاتحادي، فضلا عن تولي معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي منصب رئيسة المجلس، وتعتبر أول امرأة تترأس مؤسسة برلمانية على المستوى العربي، مما يعكس مدى ما تحظى به ابنة الإمارات من دعم ورعاية، وما حققته من نجاح، وما وصلت إليه الدولة من تقدم وتطور في كافة القطاعات، لا سيما في مجال تعزيز مشاركة أبناء وبنات الإمارات في عملية صنع القرار.

وتطرق الوفد كذلك إلى انتخابات المجلس الوطني الاتحادي عام 2015، وفوز سعادة ناعمة عبدالله الشرهان في انتخابات عضوية المجلس في ذلك العام.

المصدر

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

قريباً

جميع الفعاليات