الاتحاد النسائي التقدمي أطلق اليوم حملة 16 يوما لمناهضة العنف ضد النساء

وطنية -أطلق الإتحاد النسائي التقدمي ومفوضية الشؤون النسائية في الحزب التقدمي الاشتراكي سلسلة أنشطة في إطار حملة 16 يوما العالمية لمناهضة العنف ضد النساء عبر تنظيمه “وقفة حق” شملت كافة المناطق اللبنانية، تخللها إضاءة شموع وتوزيع منشورات توعية حول أشكال العنف والتحرش الجنسي، وهدفت للمطالبة بإقرار قانون تجريم التحرش ومناهضة كافة اشكال العنف ضد النساء.

في هذا السياق، لفتت مفوضة الشؤون النسائية ورئيسة الاتحاد منال سعيد في تصريح ان “اهمية هذه الحملة تكمن في كونها تشكل مرحلة من الضغط على مستويين، الاول على مستوى التوعية المناطقية ونشر المعرفة بقضايا واشكال العنف ضد النساء بصورة عامة، ما يؤسس لشبكة تواصل فاعلة وموحدة حول هذه القضايا بين الاتحاد والقاعدة الشعبية في كافة المناطق اللبنانية، وهذا الامر من شأنه تعزيز الانفتاح على كافة الجمعيات النسوية في لبنان تمهيدا للتشبيك معها في ما يتعلق ببعض القضايا المطلبية المتعلقة بالعنف”.

أضافت سعيد: أما المستوى الثاني، فهو “الضغط المطلبي من الناحية التشريعية، حيث يتكثف النضال وتلتقي اصوات المطالبين بالقضاء على العنف ضد المرأة، ما يشكل اداة ضغط فاعلة على المشرعين نأمل أن تلقى آذانا صاغية هذا العام”.

واكدت سعيد ان “الهدف الاسمى لهذه الحملات اذا هو تمكين المرأة ومساعدتها لمواجهة العنف بكافة اشكاله والتخلص من كل العقبات التي تعيق تخطيها له، هذا من جهة، ومن جهة ثانية الوصول الى اقرار كافة التشريعات الحمائية للمرأة في اكثر من مجالات ابرزها تجريم التحرش بكل اشكاله وبما يمثله من اوجه العنف، والعنف الاسري”، مشددة على “اننا سنستمر بالوقت نفسه بحملتنا لمناهضة تزويج الطفلات الى حين اقرار قانون تحديد سن الزواج (مش تحت ال 18 سنة)، خصوصا ان تزويج الطفلات يعتبر بدوره احد اوجه العنف المشرع بحق النساء في لبنان بموجب قوانين الاحوال الشخصية”.

وتتضمن حملة “النسائي التقدمي” ومفوضية الشؤون النسائية، سلسلة لقاءات تفاعلية وأنشطة توعوية في كافة المناطق اللبنانية.

المصدر

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

قريبًا..

8م-5م
جميع الفعاليات