مكافحة العنف ضد المرأة الريفية والوصول للعدالة

شاركت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومى للمرأة فى المائدة المستديرة الوزارية حول “سبل مكافحة العنف ضد المراة الريفية والوصول للعدالة” والتى عقدت على هامش اجتماعات لجنة وضع المراة 62 والتى تسلط الضوء هذا العام على سبل تمكين المرأة الريفية لبناء مجتمعات قوية تسهم فى تحقيق العدالة الاجتماعية .

وقد هدفت المائدة المستديرة تبادل الخبرات والتجارب الناجحة حول الممارسات الجيدة لتمكين المرأة فى مجال مكافحة العنف ضد المراة و التدابير التى تم اتخاذها واثبتت نجاحها فى توفير الخدمات الصحية للفتيات والنساء الريفيات بالاضافة الى دور الدولة كضامن وفاعل رئيسى لوصول النساء الى العدالة.

وقد استعرضت الدول المشاركة أهم الممارسات والتدابير التى تم اتخاذها و ساهمت فى تخفيض نسب العنف ضد المراة و زيادة نسب الابلاغ عن حالات العنف والتى كان من ابرزها تعزيز الخدمات الاجتماعية مثل تحسين خدمات الصحة الإنجابية و زيادة المراكز الصحية بالمناطق الريفية ، و انشاء دور الطلبة والتى تسمح للطالبات بالاعاشة داخل هذه الدور للدراسة مما يُحد من نسب تسرب تعليم الفتيات بالمناطق الريفية وزيادة الموارد المالية لبيوت استضافة الفتيات والمرأة ، تنظيم حملات التوعية وجلسات الاستماع ، ضمان الحقوق الاقتصادية للمرأة الريفية والتأكيد على المساواة فى الحصول على الاراضي الزراعية وتحويل المرأة الريفية من القطاع غير الرسمى الى القطاع الرسمى ، وتدريب الجهات المسئولة عن إنفاذ القانون ووجود خط ساخن للإبلاغ عن الشكاوى يعمل على مدار الساعة طوال الأسبوع وأجمعت جميع الدول على اهمية اشراك الرجال والفتيان فى جهود مكافحة العنف ضد المراة وإصدار قانون شامل لمكافحة العنف ضد المرأة

المصدر

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

اللقاء الثقافي الثالث: “قراءة نقدية لكتاب عصر الفراغ” مع أ.سليمان الناصر

8م-5م
جميع الفعاليات