مؤسسة مصر الخير ومركز المرأة في جامايكا يفوزان بجائزة اليونسكو لتعليم الفتيات والنساء

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة منح جائزة “اليونسكو لتعليم الفتيات والنساء” هذا العام لمشروع من مصر يوفر فرصا تعليمية للفتيات المهمشات ومشروع آخر من جامايكا يساعد الأمهات في سن الدراسة على العودة إلى مقاعد الدراسة.

وستقدم الجائزة البالغ قدرها 50 ألف دولار لمؤسسة مصر الخير، ومركز المرأة من جامايكا خلال حفل سيقام في مقر اليونسكو في باريس في 11 تشرين الأول/أكتوبر بمناسبة اليوم الدولي للطفلة.

وأوضحت اليونسكو أن اختيار مؤسسة مصر الخير، جاء تكريما لمشروعها الرامي إلى توفير فرص تعليمية للأطفال فى المناطق المحرومة من المدارس من خلال المدارس المجتمعية. وأشار إلى أن هذا المشروع يقدم فرصا تعليمية تركز على المجتمع المحلي للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و14 عاما في المناطق النائية، فضلا عن إيلائه تركيزا خاصا للفتيات غير الملتحقات بالتعليم الابتدائي أو اللواتي تركن الدراسة لأسباب مختلفة من بينها الزواج المبكر.

وأشارت اليونسكو إلى أن المشروع يحرص على تلبية هذه البرامج التربوية لاحتياجات المجتمعات المحلية، بما في ذلك بذل الجهود الكفيلة بمنع الزواج المبكر من خلال دعم الفتيات في سن المراهقة ومنحهن فرصة الالتحاق بالمدارس واكتساب مهارات القراءة والكتابة والحساب.

أما اختيار مركز المرأة من جامايكا، بحسب اليونسكو، فجاء تكريما لمشروع شهادة التعليم الثانوي في منطقة البحر الكاريبي. ويستهدف هذا المشروع الفتيات اللواتي تركن المدرسة بسبب الحمل المبكر، إذ يقدم المركز للأمهات في سن الدراسة التدريب الأكاديمي والعملي والخدمات الصحية وخدمات التمريض وغيرها من الخدمات، فضلا عن تشجيع الأمهات الشابات على العودة إلى المدارس لاستكمال تعليمهنّ الأساسي وحتى مواصلة تعليمهنّ الجامعي.

وذكرت اليونسكو، في بيان صحفي، أن هذا المشروع قد أعيد تكراره في بلدان أخرى لدعم الفتيات والنساء لاكتساب المعارف والمهارات اللازمة لتولي زمام حياتهن، ومساعدتهن على الحصول لاحقا على عمل.

وسيقدم الجائزة مساعدة المديرة العامة لقطاع التربية ستيفانيا جيانيني، ونائب وزير التربية في جمهورية الصين الشعبية شويغون تيان.

يشار إلى أن جائزة اليونسكو لتعليم الفتيات والنساء، التي أنشأها المجلس التنفيذي لليونسكو عام 2015 وتمولها الصين، تسهم إسهاما مباشرا في تحقيق خطة التنمية المستدامة لعام 2030، وخاصة الهدفين 4 و5 المعنيين بالتعليم والمساواة بين الجنسين على التوالي.

المصدر

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

اللقاء الثقافي الثالث: “قراءة نقدية لكتاب عصر الفراغ” مع أ.سليمان الناصر

8م-5م
جميع الفعاليات