جامعة الأميرة نورة تسدل الستار غداً على معرض “المرأة السعودية.. الحاضر والمستقبل”

يسدل غداً الستار على معرض “المرأة السعودية الحاضر والمستقبل” الذي نظمته جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، بالرياض، بعد تسجيله حضوراً لافتاً من الزوار الذين عاشوا على مدى أسبوع كامل مع فعالياته الفنية المتعة والفائدة، على فترتين صباحية ومسائية، أتيحت خلالها الفرصة لمتذوقي الفن التشكيلي من الحضور للاطلاع على الأعمال المعروضة.
وهدف المعرض الذي صاحب المؤتمر الأول لدراسات المرأة السعودية الذي نظمه الذي نظمه مركز الأبحاث الواعدة بالجامعة، إلى تسليط الضوء على إسهامات الفن التشكيلي في نقل صورة واضحة وجلية للعطاء الفني الذي تمتلكه المرأة، ووظفته للتعبير عن ذاتها، عبر جيل من الفنانات التشكيليات الواعدات، اللاتي خاطبن بلوحاتهم وأعمالهن الفنية المهتمين بالفن من مفكرين ومثقفين وفنانين ونقاد ومتذوقين.
وضم المعرض 42 عملًا فنيًا من بينها أعمال فنية تشكيلية وأخرى تصويرية، بجانب جدارية فنية، تَعْرِض لمحة ونبذة عن مسيرة المرأة السعودية وتطور مشاركتها المجتمعية في مختلف الجوانب، والعناية التي حظيت بها من قبل القيادة الحكيمة، بالإضافة إلى ركنٍ ضم صوراً تاريخية للمرأة السعودية قديمًا، شارك في إعداده قسم التاريخ بالجامعة.
وحول فكرة المعرض.. أوضحت المشرف العام على المعرض الفني نائبة مديرة مركز الأبحاث الواعدة الدكتورة ندى الركف أن الفكرة تبلورت خلال العمل والإعداد لخطة المؤتمر الأول لدراسات المرأة ومحاوره، التي جاء من ضمنها محوراً يناقش الحضور النسائي على المستوى الفني بمختلف أشكاله، لذا اتفق المنظمون على إنشاء معرض مصاحب، يمثل دعامة مهمة لهذا المحور ختاصة، وباقي المحاور بصفةٍ عامة.
وأشارت إلى التمازج الثقافي الفني، الذي بدى واضحاً في المعرض، لافتةً الانتباه إلى طبيعة أعمال المشاركات بالمعرض، لافتةً الانتباه إلى جهود طالبات كلية التصاميم والفنون بالجامعة، اللاتي تولين مهمة تجهيز المعرض، بما يتناسب مع الأعمال المقدمة والهدف من إقامته، والأسلوب الجمالي الجاذب للزائر والزائرة، مؤكدةً أن المعرض حظي بمشاركة نخبة من الفنانين والفنانات من أبرزهم عبدالله إدريس وناصر التركي ونجلاء السليم وتغريد البقشي وعلا حجازي، إلى جانب الحضور المتميز لأعمال الفنان الراحل فهد الحجيلان – رحمه الله -.
يذكر أن اختيار الفنانين المشاركين بالمعرض إلى جانب اختيار الأعمال المعروضة، جاء من قبل لجنة فنية مختصة، بالاعتماد على حضور المرأة في مسيرتهم الفنية، واختيار الطالبات المشاركات من قسم الفنون البصرية بكلية التصاميم والفنون بالجامعة، وفق معايير من شأنها التعبير عن المرأة السعودية وفق أفكار معاصرة.

المصدر

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

قريباً

جميع الفعاليات