موظفات أرامكو السعودية الجدد يمثّلن 20 % من إجمالي الموظفين حديثي التعيين

استضافت أرامكو السعودية أمس في مركز بلازا للمؤتمرات بالظهران، أعمال الدورة العاشرة لمنتدى المرأة الخليجية تحت شعار “تعزيز فرص المرأة في المستقبل”، ويمثّل المنتدى منصة استراتيجية ذات أهمية عالية تهدف لتعزيز السياسات الرامية إلى التطوير المهني للمرأة في مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وافتتح رئيس أرامكو السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين، المهندس أمين حسن الناصر، أعمال المنتدى بكلمة أكد فيها أن الشركة لن تستمر فقط في دعم التطوير المهني والقيادي للمرأة، ولكنها ستضاعف جهودها مدعومة بما توفره رؤية المملكة 2030 من أهداف طموحة وطاقة محفزة حيال زيادة مشاركة المرأة على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي. كما أشار إلى أن تجربة أرامكو السعودية مع تمكين المرأة هي تجربة ناجحة بكل المقاييس، إذ أثبتت المرأة السعودية تميّزها المهني وقدراتها القيادية في جميع التخصصات العلمية والتقنية والإدارية، ولكننا نطمح لمزيد من مخرجات التعليم في مجالات العلوم والتقنية والهندسة. وكما أتاحت المملكة فرصة الحصول على رخصة سياقة المرأة للسيارة فهي توسع مجال التمكين لأقصى الحدود وتتيح لها رخصة تحقيق أحلامها.

كما شارك كلٌ من معالي وكيل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، الدكتورة تماضر الرماح، في جلسة نقاش بعنوان “دعوة عمل الوزارة”، والمدير التنفيذي للموارد البشرية في أرامكو السعودية، الأستاذ نبيل الدبل، بكلمة عن “غرس بذور التعاون” فيما يتعلّق بتعزيز فرص المرأة في المستقبل.

وتأكيدًا على جهود المملكة التي كُلِّلت بالنجاح في تحسين مستوى التنوّع بين الجنسين، وتسليطًا للضوء على الجهود الكبيرة التي بذلتها أرامكو السعودية في هذا الشأن، قال الناصر: “لطالما حرصت أرامكو السعودية على الاستثمار في مجموعة متنوّعة من البرامج لسنوات طويلة من أجل تمكين المرأة ومساعدتها على المنافسة، وتجاوز التحدّيات، وتحقيق طموحاتها وتطلعاتها المهنية”، مضيفًا أن “أرامكو السعودية رفعت، في وقتٍ قريب، نسبة توظيف النساء حتى أصبحت تمثّل أكثر من 20 % من إجمالي حديثي التعيين بالشركة، وضاعفت أعداد موظفات الشركة خلال الأعوام العشرة الماضية. وفي شهر أبريل، تم تعيين سيدة عضوًا في مجلس إدارتها لتصبح بذلك أول سيدة تشغل عضوية مجلس إدارة الشركة”.

وفي الوقت الذي سلّط فيه الضوء على الصناعات والقطاعات التي يمكن أن تلعب فيها النساء دورًا قياديًا، أشار الناصر إلى أن أرامكو السعودية تعمل على توظيف المزيد من النساء المؤهلات وتطوير قدراتهن لتولّي أدوار ومسؤوليات متنوّعة في جميع قطاعات الأعمالها بالشركة، مضيفًا أن أرامكو السعودية أقامت شراكات كثيرة بالمملكة لإنشاء عدة معاهد تدريب وطنية جديدة من أجل تحسين جودة التدريب المهني بالمملكة، ومن ذلك إنشاء أول مركز أعمال نسائي بمدينة الرياض، تديره منظمة المرأة الخليجية.

وتأكيدًا على التزام الشركة بالنهوض بالمرأة، قال نبيل الدبل: “تتهيأ إدارة تطوير المرأة وتعزيز التنوّع في أرامكو السعودية للاضطلاع بدور جوهري في المنتدى ودعم التطوير المهني للمرأة بالمملكة والمنطقة قاطبة”. وأضاف الدبل: “من هذا المنطلق، سيتركّز اهتمام المنتدى خلال هذا العام على وضع استراتيجيات عملية وإقامة شراكات محلية وخليجية تعزز التوجه نحو تطوير المرأة وتمكينها في منطقة الخليج”.

المصدر

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

اللقاء الثاني من اللقاءات الثقافية.. مع أ.بدر الثوعي – أ.منال الدغيم – أ.نورة الصبيح

جميع الفعاليات