اختتام مؤتمر دراسات المرأة الأول بجامعة الأميرة نورة

اختتمت اليوم جلسات المؤتمر الأول لدراسات المرأة السعودية ، الذي نظمته جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن، بمشاركة عدد من الباحثين والباحثات ، من ذوي الاهتمام بدراسات المرأة وتضمن 70 ورقة بحثية وذلك في مركز المؤتمرات بالجامعة.
وتناولت الجلسة السادسة المبادرات المجتمعية النسائية، ودورها في بناء مجتمع حيوي، قُدِّمَت خلالها أوراق متنوعة، بدأتها الباحثتان من جمهورية مصر العربية، الدكتورة حنان عطية، والدكتورة أمل محمد، بدراسة وصفية حول مساهمة الفتاة السعودية في المسؤولية المجتمعية، ثم قدمت الدكتورة عائشة التايب، من جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل، ورقة بعنوان (رائدة الأعمال السعودية الخصائص والأدوار التنموية، دراسة سوسيولوجية مطَبَّقة بالدمام).
وقدَّمت الدكتورة منال عبدالستار بالنيابة عن الدكتورة أسماء عمران، والدكتورة فاطمة أبو الحديد، من جامعة الإمام عبد الرحمَن بن فيصل، ورقة بعنوان ” المسؤولية الاجتماعية للمراكز الاجتماعية، في تنمية المرأة السعودية، دراسة ميدانية على مركز الروضة بمدينة الدمام “.
ثم ناقشت الدكتورة أسماء الموسى، من جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن، ريادة المرأة السعودية في ترسيخ مفهوم المواطنة.
بعد ذلك استعرض الدكتور خليل عبد الحميد، والدكتورة هند الميزر، الإنتاج الفكري للباحثات السعوديات في الخدمة الاجتماعية، ومساهمته بتناول قضايا المرأة, حيث أدارت الجلسة عميدة شؤون المكتبات بجامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن الدكتورة حنان الصقيه .
ثم ناقشت الجلسة السابعة محور صورة المرأة في الفنون، وقَدَّمت سناء العرجان من جامعة الجوف، ورقة بعنوان: فاعلية برنامج لأثراء الثقافة الفنية للمرأة السعودية بمنطقة الجوف، وطرحت وفاء إدريس من جامعة طيبة، ورقة عن “عقبات في مواجهة المسرح النسائي”، نحو تحقيق التنمية الثقافية والاجتماعية للمرأة السعودية على ضوء رؤية 2030 “، تجربة فرقة مسرح أوكسجين في المدينة المنورة أنموذجا”.
وحول النساء الرائدات في الفن السعودي، قدمت نادية خوندنه من جامعة أم القرى، الرائدة صفية بن زقر: خمسون عامًا من العطاء، ثم عرضت الدكتورة أنوار القمري والدكتورة مريم العمري، من جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن، موضوعًا بعنوان: توظيف الطباعة الفنية في ترويج المشاريع الصغيرة للمرأة السعودية.
بعدها قدّمت الدكتورة اعتدال المقرن، وحنان الغمّاس وأفراح بابكير، من جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن، موضوعًا بعنوان: نموذج مقترح، لإنشاء متحف افتراضي للفنانات السعوديات في الفنون البصرية المعاصرة, وأدارت الجلسة الدكتورة حنان الأحمد من جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن.
تابعت الجلسة الثامنة، استعراض مكانة المرأة في الأدب واللغة والتاريخ، حيث ناقشت الدكتورة أميمة البدري من جامعة جازان، دور الصالونات الثقافية النسائية في بناء حيوية المجتمع.
وناقشت كل من الدكتورة مريم آل جابر، والدكتورة منال المحيميد، من جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن، ورقة بعنوان ثنائية الفرح والحزن في قصائد التخرج: دراسة سيميائية.
ثم قَدَّمت الأستاذتان انتصار الخثلان من جامعة الإمام محمد بن سعود، وعفاف الأنسي من جامعة الملك سعود، ورقة بعنوان: رأس المال الثقافي والاجتماعي، والعمل الأدبي لدى الأديبة السعودية.

المصدر

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

برمجيات العقيل

8:30م-5م
جميع الفعاليات