أخبار عامة: صحيفة أخبار المرأة: الأطفال ينفذون ندوة موهبتي طريق مستقبلي

في أول بادرة من نوعها تنفذها مكتبة الملك عبدالعزيز ( فرع المربع )

نظمت مكتبة الملك عبدالعزيز العامة -جناح مكتبة الطفل ضمن فعاليات معرض الرياض الدولي للكتاب 2014 ندوة "موهبتي طريق مستقبلي" وهي بادرة غير مسبوقة حيث تحدث الأطفال أنفسهم "كمتحدثين أساسين" عن قضاياهم ،و اهتماماتهم ، ونظرتهم لمستقبلهم.
أدار الندوة الأستاذةمنى عثمان بن حسن ،مشرفة العموم بالإدارة العامة للموهوبات، وتركزت محاور الندوة على دور الاسرة في رعاية الاطفال الموهوبين وفي اكتشاف مواهبهم والاخذ بأيديهم لتنمية قدراتهم وامكانياتهم.
حيث اكد الاطفال في حديثهم على أهمية التشجيع المستمر من قبل آبائهم وامهاتهم فأشارت الطفلة(رند الربيعة) إلى أهمية التعرف على مواهبهم وقدراتهم في سن مبكرة وتوفير الامكانيات والظروف المناسبة لتنمية قدراتهم ، كما تحدثت الطفلة (لنا التركي) عن مدى اتاحة الفرصة للطفل الموهوب للاستقلالية والاعتماد على النفس؛ والاتجاه الايجابي نحو الابناء الموهوبين والاخذ بآرائهم واستشارتهم.
بينما تطرقت الطفلة(سلطانة الجابري) الى موضوع مهم للغاية بالنسبة للموهوب وهوأن الاباء عليهم ان يتفهموا ان الطفل الموهوب ليس بالضرورة موهوب في كل المجالات وفي كل الاوقات، فقد يكون متفوق في الرياضيات وذا مستوى عادي في اللغة الاجنبية.
وفي المحور الثاني من الندوة تناقش الاطفال حول دور المدرسة في اكتشاف ورعاية الطفل الموهوب وخاصة من قبل المعلم اذ اكد الاطفال على مجموعة من الاساليب التي يرغبونها من المعلمين والمعلمات للتعامل بها معهم واهمها اسلوب المناقشة الحرة والتعليم عن طريق الاستكشاف(الاستقصاء)واسلوب حل المشكلات، واسلوب التعليم التعاوني، واكدت (طرفةالبياهي)على اهمية الحاسب الآلي كوسيلة جيدة للغاية في تعليم الموهوبين مؤكدة على أهميته في التعليم الذاتي وتحضير الدروس والبحوث العلمية والاتصال.
فيما اكدت(عنود النقية) ان هذه الاساليب جميعهاً يجب ان تركز على بناء جو من الود والاحترام والاهتمام والثقة ، ومراعاة الفروق الفرديةبين طلاب الفصل.
وفي سياق الحديث عن دور المدرسة في رعاية الموهوبين والموهوبات قدم الاطفال عدد من الاقتراحات لزيادة فرص المشاركة الفعالة منالمدرسة في رعاية الموهوبين وكانت من أهم اقتراحاتهم تنظيم المسابقات في البحث العلمي وكتابة الشعر والقصص وتشجيعهم على الابتكاروالاختراع وتوفير الخامات والوسائل المعينة لهم للإنتاج الفني والعلمي ونشر انتاجهم وأعمالهم في المعارض المخصصة لذلك.
ومن جانب آخر تطرق الأطفال للعديد من المشكلات التي تواجههم سواء في محيط الاسرة او المدرسة، مؤكدين على ان من أهمها مشاعر اللامبالاة التي يبديها الوالدين تجاه مواهبهم والانشغال عن الطفل بمشاغل الحياة، وعدم تشجيعهم او تحفيزهم على المشاركة في المناسبات الهامة المدرسية والمحلية.
كذلك عدم اكتراث المعلم بمواهب الطفل والتركيز على الطفل الذي يعاني من مشكلات في التعليم اكثر من الاهتمام بالطفل الموهوب.
وفي المحور الثالث تحدث الاطفال عن امنياتهم وتخطيطهم لمستقبلهم من خلال المجالات التي يميلون اليها والتي تستهويهم كما وجهوا العديد من النصائح للحضور من الاطفال والامهات معربين في الختام عن شكرهم لمكتبة الملك عبدالعزيز العامة على دعوتهم للمشاركة في هذه الندوة كفكرة جديدة ومبادة متميزة وأصيلة وغير مسبوقة متمنين المشاركة في مثل هذه المناسبات الثقافية الهامة لهم .
 
المصدر
صحيفة أخبار المرأة

http://www.almaraah.org/news.php?action=show&id=505
 

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز