أخبار عامة: صحيفة شذى النسائية: مبادرة بيرل” و”سيدات أعمال الشارقة” يتعاونان لتعزيز الدور القيادي للمرأة في منطقة الخليج

وقعت مبادرة بيرل اليوم (الثلاثاء) مذكرة تفاهم مع مجلس سيدات أعمال الشارقة لتعزيز الدور القيادي للمرأة في منطقة الخليج من خلال تشجيعها على شغل مناصب قيادية والانضمام إلى عضوية مجالس إدارة الشركات العاملة في المنطقة عبر تطوير عدد من البرامج المشتركة.
وتعتبر مبادرة بيرل منظمة غير ربحية يقودها القطاع الخاص، تأسست بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة للشراكات، وتهدف إلى تعزيز أفضل ممارسات الأعمال في منطقة الخليج.
وقعت الاتفاقية كل من سعادة أميرة عبدالرحيم بن كرم، رئيس مجلس إدارة مجلس سيدات أعمال الشارقة، واميلدا دانلوب، المدير التنفيذي لمبادرة بيرل، وبحضور بدر جعفر، مؤسس مبادرة بيرل والعضو المنتدب لمجموعة الهلال وإيمان المحمود، أمين عام المجلس التنفيذي لمجلس سيدات أعمال الشارقة وذلك خلال حفل توقيع أُقيم في الجامعة الأميركية في الشارقة.
وانطلاقاً من دورها كمنصة لتشجيع التغيير وتطوير ممارسات حوكمة الشركات في منطقة الخليج، ستعمل مبادرة بيرل بالتعاون مع مجلس سيدات أعمال الشارقة على وضع نموذج أعمال واضح للنهوض بدور المرأة في الإدارة العليا وشغل مناصب ريادية في مجالس إدارة المؤسسات العاملة في دولة الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي. وبموجب الاتفاقية، ستتمكن كلا المؤسستين من تطوير رؤى معاصرة وتفعيل مزيد من الحوار بين كل من قادة الأعمال، والأوساط الأكاديمية، ومجتمع الاستثمار، والوسط الإعلامي بهدف تشجيع التنوع في مجالس الإدارة، وتحسين عملية اتخاذ القرارات الاستراتيجية وتعزيز القدرة التنافسية.
وستتلخص أولى ثمرات هذه الاتفاقية في تسهيل إجراء دراسة استقصائية للوقوف على دور المرأة في الإدارة العليا والمناصب القيادية في منطقة الخليج. ويتجلى الهدف الأسمى لهذا البرنامج في إطلاع قادة الأعمال وتعريفهم ببعض البرامج العملية لجذب واستبقاء وتطوير دور المرأة في المناصب العليا في الإمارات العربية المتحدة و سائر منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، مما يساعد على تطوير قاعدة مواهب من النساء القادرات على تولي مناصب رئيسية في مجالس الإدارة. ويحمل هذا البرنامج الأول والفريد من نوعه في المنطقة جمة من الفوائد الهامة في ضوء الجهود التي تبذلها عدة حكومات في دول مجلس التعاون الخليجي لزيادة أعداد النساء في مجالس الإدارة.
وفي معرض تعليقها على توقيع هذه المذكرة، قالت اميلدا دانلوب، المدير التنفيذي لمبادرة بيرل: "إن توقيع هذه الاتفاقية ما هو إلا خطوة هامة تكمن أهميتها في مساعدة مبادرة بيرل على بناء وزيادة الوعي بالفوائد التي تعود على مجتمع الأعمال من تفعيل دور المرأة في مناصب صنع القرار، الأمر الذي سيمكننا من تفعيل الحوار اللازم لخلق بيئة مثلى تلعب المرأة فيها دوراً أساسياً في تحقيق نجاح مستدام للقطاع الخاص."
وأضافت: "وفي ظل تركيزنا على توعية قادة الأعمال من الأجيال القادمة بأهمية النزاهة والسلوكيات الأخلاقية، نحن نعمل على ضمان تحلي الجيل القادم من القيادات النسائية بالإلهام والطموح لاختيار مساراتهن الوظيفية والتدرج في المناصب العليا."
وبدورها، قالت سعادة أميرة عبدالرحيم بن كرم، رئيس مجلس إدارة مجلس سيدات أعمال الشارقة،: "يتمثل هدفنا الرئيسي في مجلس سيدات أعمال الشارقة في دعم وتشجيع السيدات على التميز في مجال الأعمال إلى جانب تعزيز قدراتهم الإدارية والقيادية بما يضمن تطوراً سليماً لمشاريعهم وأعمالهم وتعزيز مكانة المرأة الإماراتية كقيادية وسيدة أعمال ناجحة. ومن هنا، فإن التعاون بين كافة المعنيين في أوساط الأعمال يُعتبر عنصرا أساسيا. ويسرنا الدخول في هذه الإتفاقية مع مبادرة "بيرل"، ونتطلع إلى أن تجني سيدات الأعمال في الإمارات والخليج ثمار هذه الجهود المشتركة". موضحة بأن العمل مع مبادرة بيرل سيبدأ مباشرة لتطوير برامج مشتركة تخدم أهداف الاتفاقية التي تصب في مصلحة المرأة العربية بشكل عام.
ومنذ العام 2010، تعمل مبادرة بيرل على تطوير البرامج التي من شأنها إحداث أثر إيجابي في التفكير التجاري في الدول الست التي يضمها مجلس التعاون الخليجي، وإعداد تقارير ذات رؤى ثاقبة تحمل أبعاداً إقليمية وتقديم دراسات الحالة حول أفضل ممارسات الأعمال في العالم العربي. وتضم قائمة البرامج للعام 2014 تلك التي تتعلق بدور المرأة في عالم الأعمال وتعزيز الحوكمة الرشيدة في الشركات العائلية ومكافحة الفساد. وتقوم مبادرة بيرل بتنظيم منتديات حوارية وندوات هادفة لتعزيز القدرات تجمع فيها نخبة من قادة الأعمال وممثلي الحكومات والمجتمع المدني على أعلى المستويات.
يشار إلى أن مجلس سيدات أعمال الشارقة تأسس بموجب مرسوم أميري صادر عن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، لدعم عملية دمج المرأة في أوجه الأنشطة الاقتصادية. ويعمل المجلس بدعم من سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، والرئيس الفخري لمجلس سيدات أعمال الشارقة.
ويهدف المجلس إلى تشجيع مساهمة المرأة في عملية التنمية الشاملة في الدولة عامة، وإمارة الشارقة على وجه الخصوص، ويقدم للمرأة مجالات واسعة لتنمية المهارات الشخصية، وفرص الإبداع وتحسين أداء المشاريع المهنية والتجارية، ويساهم في تطوير المشاريع التي تملكها السيدات وذلك من خلال التوجيه والإرشاد من قبل خبراء اقتصاديين وماليين
 
المصدر
 
صحيفة شذى النسائية

http://www.shathanews.com/news.php?action=show&id=14928
 
 

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز