أخبار عامة: صحيفة شذى النسائية: المركز الأسري بالرياض يقدم استشارات هاتفية مجانية

 يتابع مركز الإرشاد الأسري بالرياض التابع لوزارة الشؤون الاجتماعية تقديم استشارات هاتفية مجانية في عدد من المشكلات الاجتماعية والنفسية والتربوية والسلوكية للراغبين في ذلك. 

وأشار خالد بن دخيل الله الثبيتي مدير عام العلاقات العامة والإعلام الاجتماعي بوزارة الشؤون الاجتماعية الى ان تلك الاستشارات تقدم بسرية تامة على الرقم المجاني (8001245005) من يوم الأحد إلى يوم الخميس من الساعة السادسة وحتى التاسعة مساء "الرجال والنساء" ومن التاسعة صباحاً وحتى الثانية عشرة ظهراً "للنساء فقط". 

وبين الثبيتي أن وزارة الشؤون الاجتماعية ممثلة في وكالة التنمية الاجتماعية تولي أهمية كبيرة تجاه الإرشاد الأسري تنفيذاً للمبادرة التنموية التي أطلقتها وكالة التنمية الاجتماعية (إرشاد) والتي تهدف إلى تحقيق الاستقرار الأسري وتقديم الخدمة الإرشادية لمن يحتاجها، ويتم من خلال هذه المبادرة (إرشاد) إنشاء العديد من مراكز الإرشاد الأسري في جميع أنحاء المملكة وعقد دورات تدريبية، إضافة إلى عقد ندوات علمية للفت الانتباه للمشكلات الأسرية التي تعاني منها الأسرة السعودية. 

وأكد مدير عام العلاقات العامة والإعلام الاجتماعي ان المركز في إطار عمله لا يطلب من المتصل أو المتصلة ذكر الاسم أو الهاتف وفي المقابل لا يجب أن يسأل المتصل عن اسم المستشار أو المستشارة وذلك حرصاً على المهنية السليمة للعمل والحيادية. 

وأبان مدير عام العلاقات العامة والإعلام الاجتماعي إلى أبرز المشكلات التي يتعامل معها المركز المشكلات الأسرية مثل العنف الأسري أو الإيذاء ضد أحد الزوجين أو أفراد الأسرة ومشكلات الأبناء أو الخلافات الزوجية وكذلك المشكلات الشخصية مثل إيذاء النفس أو إلحاق الضرر بالآخرين أو تعاطي المخدرات والمنشطات والكحوليات، بالإضافة إلى الانحراف والجريمة ومشكلات الطفولة والمراهقة، وكذلك المشكلات الدراسية مثل نوعية التعليم المناسب والانتقال من مؤسسة تعليمية إلى أخرى ومشكلات التكيف الدراسي وضعف التحصيل الدراسي والهروب من المدرسة، بالإضافة إلى المشكلات النفسية مثل الاكتئاب والرهاب الاجتماعي والقلق والوسواس، كما يقدم المركز استشارات شرعية مرتبطة بالجوانب الاجتماعية. 

وقد تحدث خالد بن دخيل الله الثبيتي عن الفئات المستهدفة من المركز وهي الأسر المعرضة للتفكك بأشكاله المختلفة وكذلك الأرامل والمطلقات اللاتي لا يستطعن السيطرة على أبنائهن بالإضافة إلى الآباء الذين يفتقدون الآلية المناسبة لتوجيه أبنائهم والمتزوجون الجدد الذين يحتاجون إلى ما يعينهم على تجنب الوقوع في المشكلات التي تهدد حياتهم الأسرية والأطفال والفتيات والفتيان المعرضون للإيذاء وكذلك أسر السجناء ومساعدتهم لتجاوز المصاعب التي تواجههم إثر غياب عائل الأسرة وأسر متعاطي المخدرات أو مدمني المسكرات وأقاربهم لمساعدتهم في التعرف على الأسلوب الأمثل للتعامل مع هذه الحالات والمحتاجون للخدمات الاجتماعي وتبصيرهم بطرق الحصول عليها. 

كما عرج الأستاذ خالد الثبيتي إلى الخطوات المتبعة في تقديم المساعدة ومنها بطلب المسترشد الاستشارة حول مشكلته عن طريق هاتف مركز الإرشاد الاجتماعي المجاني واستقبال المكالمة من المسترشد وإعطائه معلومات عن المرشد ورقمه وأيام تواجده لضمان استمرارية المتابعة عند الاحتياج إليه ويعرض المسترشد ما لديه مباشرة من معلومات وبيانات تتعلق بمشكلاته. 

كما يقوم المرشد بدراسة موضوع المسترشد وتقديم الاستشارة بشكل مباشر أو إحالة الموضوع للدراسة ثم يدون المعلومات اللازمة عبر برنامج إلكتروني معد لدراسة الحالات وحفظها، ويطلب من المسترشد تحديد موعد للمتابعة مع المرشد وذلك لمساعدته. 

وقد ركز الثبيتي على الخدمات التي يقدمها المركز ومنها تقديم استشارات مجانية عبر الهاتف المجاني وتوفير إرشادات وبدائل مناسبة وقابلة للتطبيق العملي لأنواع المشكلات التي تعترض الأفراد سواء كانت هذه المشكلات أسرية أو نفسية أو دراسية أو سلوكية، أيضاً فتح سبيل آمن للتعامل مع المشكلات الاجتماعية وبما يمنع أو يقلل أضرارها المترتبة عليها لو تفاقمت ويتيح الفرصة للإفصاح عما في أنفسهم والتخلص من الضغط النفسي الذي ربما لا يجد بعضهم متنفساً لإظهاره إلا من خلال المركز أو ما يماثله، وكذلك الإسهام في تنمية الوعي الاجتماعي في المجتمع من خلال تأدية المركز للرسالة المنوطة به ومحاولة وقاية المجتمع من الآثار المترتبة على زيادة المشكلات الاجتماعية وتطورها وذلك من خلال الكتيبات والمطويات التي يصدرها المركز والمشاركة في المعارض والمناسبات التي لها علاقة بالإرشاد الاجتماعي.
 
المصدر
صحيفة شذى النسائية

http://www.shathanews.com/news.php?action=show&id=14896

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز