موسوعة المرأة

لنقل وداعا للكيماويات التي تضر أكثر مما تنفع، وهيا بنا إلى صنع الله، وإلى الطبيعة وخيراتها، وما تنبت الأرض من أغذية وأدوية، ولنتغذى على ما يجعلنا نقف على أقدامنا بثبات، أو نصلح بها ما أفسدته العادات السيئة لعصرنا الصناعي، الذي أصابنا بالكثير من الأمراض، ولهذا وضع هذا الكتاب ليكون مرشدا للمرأة نحو تغذية سليمة ومتكاملة؛ لكي تحافظ بها المرأة على صحتها وحيويتها وعلى شبابها الدائم، وتفادي المشاكل العضوية والنفسية التي تعوق استمتاعها بالحياة، وكيفية حفاظ المرأة على رشاقتها وجمالها الدائم، كما يجاوب على الكثير من الأسئلة التي تؤرق المرأة فلا تقلق.

وألقى الباحث الضوء على الأمراض التي قد تتعرض لها المرأة، وتحديد الأعشاب لمعالجتها، والطرق الصحيحة لذلك، وتحدث عن الغذاء الصحي.

وقسم الباحث هذه الدراسة إلى أبواب كالتالي:

  • الباب الأول: لكل داء دواء من الأعشاب.

أولًا: أمراض الأنف والأذن والحنجرة.

ثانيًا: أمراض العيون.

ثالثًا: الأمراض الجلدية.

رابعًا: أمراض الأسنان.

خامسًا: أمراض الجهاز الدوري والقلب.

سادسًا: أمراض الجهاز التنفسي.

سابعًا: أمراض الجهاز الهضمي.

ثامنًا: أمراض الجهاز العصبي.

تاسعًا: أمراض الجهاز البولي.

عاشرًا: أمراض الجهاز التناسلي.

حادي عشر: أمراض الغدد الصماء.

ثاني عشر: أمراض أخرى.

  • الباب الثاني: الغذاء والصحة.

الفصل الأول: الغذاء والمرأة في مراحلها المختلفة (في سن المراهقة، والزواج، والحامل، والمرضعة).

الفصل الثاني: لكل داء غذاء، تحدث عن الأمراض وعلاجها بالغذاء.

الفصل الثالث: دليلك للأغذية والمشروبات القوية.

أولًا: الخضروات القوية.

ثانيًا: الحبوب القوية.

ثالثًا: المشروبات النافعة.

رابعًا: الأغذية السليمة.

خامسًا: التوابل والنباتات العطرية.

سادسًا: الفواكه العجيبة.

  • الباب الثالث: تجهيز العروس.

الفصل الأول: أغذية الرشاقة.

الفصل الثاني: أغذية الجمال.

الفصل الثالث: أغذية الطاقة.

الفصل الرابع: أغذية الذكاء.

الفصل الخامس: أغذية المناعة.

الفصل السادس: أغذية الريجيم.

الفصل السابع: غذاؤك من فصيلة دمك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *