سقوط المرأة في أدب نجيب محفوظ

إذا اعتبرنا أن الأدب وسيلة لتصوير الواقع في صوره الكثيرة، بداية بما قبل الكلاسيكية، ومرورا بالمذاهب المختلفة على مر التاريخ الطويل للبشرية، فإن المرأة كانت ولا تزال تشكل حجر الزاوية في الصراع الدائم بين الازدواجية الخالدة بين “الخير والشر”.

المرأة والهاوية، هي القضية التي نسجت الكاتبة نرمين الحوطي خيوطها من زاوية فنية، وقد اتخذت من أدب الكاتب العالمي نجيب محفوظ أنماطها بعد أن اختارت من ذلك الأدب ثلاث روايات تشابهت فيهن صورة المرأة على حد كبير؛ لكي تشكل مثلث السقوط بطرق مختلفة، ولكن النتيجة واحدة، والكاتبة جمعت بين الجرأة والمخاطرة حينما اقتربت من هذه الفكرة التي تولدت من تلك الأعمال لكاتب ذي مكانة مرموقة في الوطن العربي.

قسم الكتاب إلى ثلاثة مواضيع:

  • زقاق المدق.
  • بداية ونهاية.
  • اللص والكلاب.

اترك تعليقاً

تقييمك*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *