تقارير: قرأت لك.. كتاب المرأة المصرية قبل الحداثة.. أكذوبة “عصر الحريم”

المرأة المصرية عبر التاريخ، تمثل مادة خصبة للباحثين وللمهتمين بدراسة المجتمع المصري ومن ذلك كتاب “المرأة المصرية قبل الحداثة.. مختارات من وثائق العصر العثماني” للدكتور عبد الرازق عيسى، والصادر عن دار الكتب والوثائق القومية.

وقد امتد العصر العثماني فى مصر سنوات عديدة، ما يعمل على تشكيل “هوية” مصرية خاصة متأثرة بالإطار العثماني لكن بطريقة مصرية خاصة.

يقدم الكتاب مئات الوثائق عن حیاة المرأة المصرية فى العصر العثماني، وقد قام المؤلف الدكتور عبد الرزاق عیسى بتصنیفھا إلى موضوعات، فمنھا وثائق الزواج، التى تظھر أن المرأة كانت تتمتع بحقوق كثیرة فى اختیار زوجھا واشتراط شروط عديدة فى عقد الزواج، ومنھا وثائق الطلاق والخلع، الذى كان حقا أصیلا للمرأة المسلمة، ومعمولا به منذ مئات السنین.

غیر أن أھم ما في ھذه المجموعة ھو ما يتعلق بالأنشطة الاجتماعیة والاقتصادية للمرأة، فتظھر الوثائق كیف أن المرأة كانت لھا ذمتھا المالیة المستقلة عن زوجھا، وأنھا تمتعت بحقوق كثیرة من قبیل البیع والشراء والوقف والرھن والتعاقد… إلخ.

ولم يكن صحیحًا ما سمى بعصر الحريم، فلم تكن المرأة حبیسة الجدران لا تخرج من بیت أبیھا إلا إلى بیت زوجھا أو إلى قبرھا كما أشیع.

والحق أن ھذه المجموعة من الوثائق سوف تساھم بشكل كبیر فى شیوع ثقافة تاريخیة واجتماعیة وقانونیة جديدة عن المرأة، فضلا عما تقدمه من مادة علمیة تخدم الباحثین فى كل مجال.

المصدر

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

قريباً

جميع الفعاليات