من الممسك بملف المرأة في الأمم المتحدة؟

البحث العلمي والاستشارات بمركز أوقاف باحثات لدراسات المرأة

نظام الأمم المتحدة فيه ثلاث جهات معنية بقضايا المرأة حصريا، وعدة جهات معنية بقضايا مختلفة جانب منها يمس النساء مثل صندوق الأمم المتحدة للسكان ومنظمة الصحة العالمية وصندوق الأمم المتحدة الإنمائي ومجلس حقوق الإنسان وبرنامج الأمم المتحدة المعني بالإيدز وغيرها. الجهات المتخصصة في قضايا المرأة حصريا هي:


1.لجنة مركز المرأة (CSW):

أنشأت سنة 1946م، وهي إحدى اللجان الفنية التابعة للمجلس الاقتصادي والاجتماعي (ECOSOC) المنشأ بموجب ميثاق الأمم المتحدة. والمجلس الاقتصادي والاجتماعي بجانب متابعته لشتى الموضوعات الاجتماعية والاقتصادية وقضايا حقوق الإنسان هو حلقة الوصل بين الأمم المتحدة والوكالات المتخصصة والبرامج والصناديق والمنظمات غير الحكومية.

تتكون لجنة مركز المرأة من ممثلين لخمس وأربعين دولة مدة  مشاركة كل منها أربع سنوات. لكل منطقة جغرافية من المناطق الخمس نسبة مشاركة محددة. مهمة اللجنة:– وضع السياسات العالمية المتعلقة بالنساء في المجالات السياسية والمدنية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية والتعليمية.- رصد ومراجعة وتقييم تنفيذ منهاج بكين، وتحديد العقبات التي تحول دون تطبيقه الكامل.- رصد ومراجعة وتقييم نتائج الدورة الاستثنائية 23 للجمعية العاملة سنة2000 الداعية لزيادة مشاركة النساء في نظام الأمم المتحدة والتطبيق الكامل للعهدين الدوليين.- تعميم منظور الجندر.
تعقد اللجنة سنويا دورة تناقش فيها أحد موضوعات منهاج بكين وترسم سياسة عالمية لتطبيقه. وتراجع تقارير تنفيذ موضوع أحد الدورات السابقة لتدرس ويحدد المواطن التي ينبغي التركيز عليها والوسائل المناسبة ثم يعاد طرح الموضوع في دورة لاحقة وترسم سياسة جديدة ودورة تنفيذية جديدة. تتضمن هذه السياسات دعوات للتغييرالثقافي والتعديل القانوني. وقد تسببت هذه السياسة في تغير مواقف كثير من الدول منمنهاج وبكين وقطع شوط في تنفيذه.


2.الأمم المتحدة للنساء (UN Women): 

أدمجت أربع مؤسسات سنة 2010 وشكلت منها الأمم المتحدة للنساء.والمؤسسات هي:أ- شعبة الارتقاء بالمرأة وكانت مهمته وضع السياسات المرسخة للمساواة بين الجنسين ومفهوم الجندر.ب- صندوق الأمم المتحدة الإنمائي للنساء وكان يتعامل مع ملف الفقر والعنف والإيدز والمشاركة النسائية في مواطن صنع القرار.ج- مكتب المستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في قضايا الجندروالارتقاء بالمرأة.د- المؤسسة الدولية للأبحاث والتدريب للنهوض بالمرأة وكانت مهمتها التدريب في المجالات المعنية بالمساواة بين الجنسين وإدماج مفهوم الجندر.
شعار الأمم المتحدة للنساء: تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة. وهي الأمانة الفنية للجنة مركز المرأة لذا تدعم جميع جوانب عمل اللجنة. من مهامها:

وضع معايير عالمية للمساواة بين الجنسين.- دفع الحكومات ومنظمات المجتمع المدني والإسهام معها في تصميم القوانين والسياسات والبرامج وتقديم الخدمات اللازمة لتنفيذ المعايير الموضوعة للمساواة بين الجنسين.- موضوعاتها ذات الأولوية: زيادة المشاركة النسائية في المناصب القيادية، القضاء على العنف ضد النساء حسب مفهومها المقرر في الوثائق الصادرة عن المجلس الاقتصادي والاجتماعي ومفوضية حقوق الإنسان، وإشراك النساء في عمليات الأمن وفض النزاعات فنيا وعسكريا ودبلوماسيا، والتمكين الاقتصادي للنساء، وجعل المساواة محورا مركزيا في خطط وميزانيات التنمية الوطنية.
مشاركتها في الاجتماعات الدورية للجنة وضع المرأة تتمثل في: –

تحليل السياسات والتوصيات لدعم مداولات اللجنة بشأن المواضيع المختارة لكل دورة.- التواصل مع أصحاب المصلحة للترويج للقضايا محل الاهتمام، وبناء التحالفات، وتحقيق التوافق للقضايا محل النظر.- تسهيل مشاركة ممثلي المجتمع المدني في دورات اللجنة.

3.لجنة القضاء على كافة أشكال التمييز ضد المرأة (CEDAW Committee):

 تتشكل اللجنة بناء على المادة 17 من اتفاقية سيداو وهي مكونة من ثلاث وعشرين شخصية مؤمنة باتفاقية سيداو ينتمون للجنة بصفتهم الشخصية لا تمثيلا لبلدانهم ومهمتها رصد تنفيذ اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة.والبلدان المصادقة على الاتفاقية ملزمة بتقديم تقارير منتظمة إلى اللجنة تبين فيها الإجراءات المتخذة في سبيل إنفاذها. وأثناء دوراتها، تفحص اللجنة تقرير كل دولة طرف وتوافي الدولة الطرف ببواعث قلقها وتوصياتها في شكل ملاحظات ختامية.

واللجنة مكلفة، وفقاً للبروتوكول الاختياري للاتفاقية، بـ:

 أ- تلقي بلاغات من أفراد أو مجموعات أفراد يتقدمون إلى اللجنة بادعاءات بحدوث انتهاكات للحقوق المحمية بموجب الاتفاقية.\ب- إجراء تحقيقات بشأن حالات الانتهاكات الخطيرة أو المنتظمة لحقوق المرأة. وهذه الإجراءات اختيارية ولا تتوافر إلا حيثما تكون الدولة المعنية قد قبلتها.
وتضع اللجنة أيضاً توصيات عامة واقتراحات. وتوجه التوصيات العامة إلى الدول وتتعلق بمواد أو مواضيع في الاتفاقية.

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إن من أعظم جاء به الإسلام للمرأة أن صان كرامتها الإنسانية، وأوضح لها شخصيتها المستقلة، وأعطاها حريتها السامية في العمل والتعليم، والتملك وإبداء الرأي، فجعلها مسؤولة عن أعمالها – كالرجل تمامًا-. د. فؤاد العبد الكريم

إضاءة باحثات

هل تؤيد عمل المرأة عن بعد؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...