التأويل النسوي المعاصر في قضايا المرأة الشرعية.. دراسة نقدية

استغلت النِّسويات مجال التَّأويل من مبدأ المساواة الذي تزعمه، في أحقيَّة كل مسلم في قراءة وفهم القرآن مباشرة، كما يمليه العقل، وتوافق عليه الحضارة المعاصرة، وإن استغلالها للتأويل،لكونها تعلم أنّه مفهومٌ إسلاميٌّ قرآنيٌّ، وتراثيٌّ، كمدخل إلى الهرمينوطيقيا، وذلك من أجل قراءة النّص قراءة جديدة، وتفسيره تفسيرًا عولميًّا معاصرًا، تقصد من ورائه التَّغيير والتَّحريف في واقع الأمر- وخاصّة قضيَّة المرأة- بحيث يتناسب وتوجهات الغرب. وعليه، فقد طرحت الدراسة مجموعة من القضايا على بساط البحث لدى النسويات، سواء من خلال كتابات هؤلاء الأكاديميات، أو من خلال المؤتمرات والمواثيق التي تناولت موضوع المرأة.