العقيدة والقيم السلوكية.. دراسة نظرية تطبيقية على طالبات المرحلة الثانوية

تحدث عن العقيدة الصحيحة في الله والكون والحياة، فهي أساس بناء المجتمع المسلم الذي يصنعه الإسلام، وهي القوة الدافعة للحياة، ومن العقيدة يستمد المسلم طاقاته، وبها يحدد طريقه ويبلغ غايته. علمنا سبب اهتمام الإسلام بقوة عقيدة أبنائه في نفوسهم، فلا يرضى بها ضوءً خافتا أو صوتا مهموسا، بل يريدها جذوة متقدة، وضياء يغمر الآفاق، حتى توجه السلوك، وتسيطر على المشاعر، وتؤسس الواقع الكريم الذي يريده الإسلام للحياة.

وأعظم لبنات يقوم عليها إعداد الإنسان الصالح القيم السلوكية التي ترسخها هذه العقيدة؛ لذا جاء عنوان البحث (العقيدة والقيم السلوكية) دراسة نظرية تطبيقية على طالبات المرحلة الثانوية.

قسمت الدراسة إلى مقدمة وثلاث أبواب وخاتمة:

التمهيد: التعريف بمصطلحات البحث: التعريف بالعقيدة، والقيم، والسلوك، والتعريف بطالبة المرحلة الثانوية.

مصادر القيم السلوكية الإسلامية، وخصائص القيم السلوكية.

الباب الأول: أثر العقيدة في بناء السلوك.

الإيمان قول وفعل، أثر الإيمان بالله في ترسيخ القيم السلوكية، أثر الإيمان بالغيب في ترسيخ القيم السلوكية، أثر الإيمان بالرسالات في ترسيخ القيم السلوكية، أثر الإيمان بالقدر في ترسيخ القيم السلوكية.

الباب الثاني: أثر العقيدة في مواجهة الانحرافات السلوكية.

أثر العقيدة في مواجهة الانحرافات الثقافية المنافية للقيم السلوكية، أثر العقيدة في مواجهة الانحرافات الاجتماعية المنافية للقيم السلوكية، أثر العقيدة في مواجهة الانحرافات الإعلامية المنافية للقيم السلوكية، أثر العقيدة في مواجهة الانحرافات العاطفية والنفسية المنافية للقيم السلوكية.

الباب الثالث: الدراسة الميدانية لتأثير العقيدة في ترسيخ القيم السلوكية لدى طالبات المرحلة الثانوية في المملكة العربية السعودية.

إجراءات الدراسة الميدانية، والمعالجة الإحصائية للدراسة الميدانية، ونتائج الدراسة الم