مفهوم الجندر وآثاره على المجتمعات الإسلامية.. دراسة نقدية تحليلية في ضوء الثقافة الإسلامية

 فقد خلق الله الإنسان من ذكر وأنثى؛ ليؤدي كل منهما دوره في الحياة، وأوكل إلى كل منهما ما يناسب خلقته وتكوينه، وخص كلا منهما بواجبات وحقوق تتناسب مع فطرته وقدراته، إلا أن دعاة تحرير المرأة في الغرب، وأتباعهم من العلمانيين، ما برحوا في إزالة هذا التناسب وهذا التكامل، وتقديم النموذج الغربي في المساواة والتماثل بين الرجل والمرأة، وتطبيق ذلك على المجتمعات الإسلامية تحت دعوات كاذبة، وشعارات رنانة، بدعوى السعي للدفاع عن حرية المرأة، وتفعيل دورها في المجتمع، وإلغاء المجتمع الذكوري.

وهذه الدراسة دراسة تجليه، وتبين المراد منه، وتبين آثاره على المجتمعات الإسلامية على المدى الطويل.

قسمت الدراسة إلى مقدمة، وفصل تمهيدي، وثلاثة فصول، وخاتمة:

الفصل التمهيدي: نبذة عن حقوق المرأة في المواثيق الدولية: أهم الاتفاقيات والمؤتمرات الدولية الصادرة عن الأمم المتحدة بشأن حقوق المرأة، أهداف اتفاقيات ومؤتمرات حقوق المرأة.

الفصل الأول: الجندر: المفاهيم والمصطلحات والنشأة: تعريف الجندر، المفاهيم الأساسية للجندر، والمصطلحات ذات الصلة بالجندر، والمرجعية الثقافية والنسوية والتشريعية.

الفصل الثاني: مفهوم الجندر: وسائل انتقاله: المنظمات الدولية، المنظمات الحكومية وغير الحكومية، المؤسسات والوكالات التمويلية، والمؤسسة الإعلامية، وآثار الجندر على المجتمعات الإسلامية: الآثار الثقافية، والاجتماعية والآثار الأخلاقية والآثار التعليمية والاقتصادية.

الفصل الثالث: مفهوم الجندر: موقف الثقافة الإسلامية وسبل مواجهته: الموقف الشرعي، والموقف المؤسسي، والوقف المجتمعي، وسبل مواجهته مفهوم الجندر، السبل الحكومية والسبل المجتمعية والسبل الفردية.

الخاتمة.